"معاهدة الأمن الجماعي" تتبنى خطة مشتركة لاستخدام القوات

روسيا – شاركت دول منظمة معاهدة الأمن الجماعي، للمرة الأولى، في التخطيط المشترك لاستخدام القوات، وفق ما أورد قائد قوات المنطقة العسكرية المركزية في روسيا، الفريق ألكسندر لابين.

وفي حديث صحفي، أشار القائد الروسي إلى أن التخطيط المشترك جرى أثناء تدريبات “التنسيق – 2018” التي انطلقت في قرغيزستان، اليوم الأربعاء 10 أكتوبر، لتستغرق أربعة أيام.

وشدد الفريق لابين على أن التخطيط من هذا النوع هو الأول منذ توقيع خطة استخدام مجموعة القوات المشتركة الروسية والقرغيزية، ، في العام 2017، مع مشاركة سائر الدول الأعضاء في المنظمة.

وتجري المناورات بمشاركة أكثر من 1,6 ألف جندي من ستة دول (أرمينيا، بيلاروس، كازاخستان، قرغيزستان، روسيا، طاجيكستان)، وأكثر من 250 آلية عسكرية، من بينها 30 طائرة ومروحية.

وتتلخص مهمة مجموعة القوات في التصدي لأي هجوم، والقضاء على أي تشكيل مسلح غير شرعي في منطقة جبلية.

وتشارك في التدريبات من الجانب الروسي وحدات من المشاة الميكانيكية، وقوات الإنزال الجوي، والقوات الخاصة، إضافة إلى الطيران الحربي.