العراق .. حذف الاصفار لايزال قائما والكتلة النقدية تبلغ 44 ترليون دينار

العراق – الحديث عن مشروع حذف الاصفار من العملة العراقية، يعود مرة أخرى لانهاء التضخم الحاصل في كمية الكتلة النقدية في السوق، وهو المشروع الذي تعطل منذ سنوات، الا ان البنك المركزي يقول انه لا يزال قائماً.

مدير الاصدار والخزائن وكالة عبد الكريم حسن شنون عزا للسومرية نيوز تأخر المشروع الى سيطرة تنظيم داعش على عدد من المحافظات خلال العام الفين واربعة عشر، وهو العام الذي كان من المقرر ان يتم الشروع بعملية حذف الاصفار فيه.

المشروع لا يتوقف على عملية حذف الاصفار فقط، بل هيكلة كاملة للعملة العراقية، إذ سيتضمن كذلك، استحداث عملات كبيرة وايضا عملات معدنية خاصة باجزاء الدينار، سيما وان العراق لم يستخدم سابقا وحاليا الطرق التكنولوجية بعملية الدفع وبالتالي فان الفئات الصغيرة من العملة تكون سريعة التلف لاستخدامها بشكل واسع.

وفي الاسواق تتداول حاليا كتلة نقدية كبيرة، يقول المسؤول في البنك المركزي انها تبلغ اربعة واربعين ترليون دينار، وهو ما يرى فيه مختصون تضخماً كبيراً للعملة المطروحة في السوق، مقابل قيمتها الفعلية مقارنة بمقدارها النقدي.

هذه الخطوة في حال تنفيذها، ستسهم في تعزيز احدى ركائز الاقتصاد العراقي، من الجانب النقدي، كما يؤكد مختصون.