عباس: منظمة التحرير الفلسطينية ستضع آليات لتنفيذ قراراتها

فلسطين – اكد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إن المجلس المركزي لمنظمة التحرير بصدد وضع آليات لتنفيذ قراراته الصادرة خلال الأشهر الأخيرة، والتي تعيد النظر في العلاقة مع إسرائيل.

جاء ذلك في كلمة للرئيس الفلسطيني، مساء الجمعة، لدى افتتاح الدورة العادية للمجلس الثوري لحركة “فتح”، التي يتزعمها.

وأوضح عباس أن “المركزي” سبق أن اتخذ قرارات في إطار “حماية الثوابت الوطنية الفلسطينية وحقوق شعبنا المشروعة في الحرية والاستقلال”، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

وتابع، أن الاجتماع المقبل للمجلس المركزي، المقرر في 28 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، سيشهد الاتفاق على تلك الآليات التنفيذية.

ومنذ قرار واشنطن اعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، نهاية 2017، صدر عن المجلس عدة قرارات، أبرزها تكليف اللجنة التنفيذية للمنظمة بتعليق الاعتراف بإسرائيل، ووقف التنسيق الأمني والعلاقات الاقتصادية معها.

وجدد عباس، في كلمته، التأكيد على الالتزام الكامل بتنفيذ بنود اتفاق القاهرة مع حركة حماس، العام الماضي.

وعبّر عن رفضه الكامل لأية “مشاريع مشبوهة تهدف إلى تكريس الانقسام وفصل غزة عن باقي أجزاء الوطن”.

وفي 12 أكتوبر/تشرين الأول 2017، وقّعت فتح وحماس، في العاصمة المصرية، اتفاقاً للمصالحة، يقضي بتمكين حكومة الوفاق من إدارة شؤون قطاع غزة كما الضفة الغربية، لكن تطبيقه تعثر وسط خلافات بين الحركتين بشأن بعض الملفات.