بولتون : الصين هي المشكلة الرئيسية للولايات المتحدة

واشنطن – اعتبر مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي جون بولتون أن الصين تمثل المشكلة الرئيسية في القرن الحالي بالنسبة للولايات المتحدة.

وقال بولتون إن الصين تستفز بلاده منذ أمد في بحر الصين الجنوبي وشدد على أن واشنطن لن تقبل بتهديد بكين حياة العسكريين الأمريكيين.

وأضاف في حديث صحفي: “نحن مصممون على إبقاء الطرق البحرية مفتوحة وهذا ما يجب على الصين إدراكه وفهمه” وانتقد سلوك الصينيين ووصفه “بالاستفزازي”.

وأشار بولتون إلى حادث السفن الحربية الذي وقع في بحر الصين الجنوبي، وقال إنه يعتبر مثالا واضحا على مدى خطورة تصرفات الصين.

وأضاف: “الآن، أخذ حلفاؤنا البريطانيون والأستراليون وغيرهم يدخلون أكثر فأكثر معنا في بحر الصين الجنوبي. ونحن نعتزم القيام بأكثر مما نفعل الآن. أعتقد أننا سنشهد لاحقا عمليات استثمار أكبر في الثروات الباطنية في بحر الصين الجنوبي، بالتعاون مع الصين أو بدونها” وشدد على أن المنطقة ليست أراضي صينية.

وفي وقت سابق، أعلن الأسطول الأمريكي في المحيط الهادئ، أن سفينة حربية صينية اقتربت لمسافة “خطرة” من مدمّرة USS Decatur الأمريكية قرب جزر متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي، ما اضطر المدمرة لتغيير مسارها.

وفي السنتين الأخيرتين شهدت المنطقة سلسلة حوادث مماثلة بمشاركة سفن حربية أمريكية ترسلها واشنطن لتنفيذ دوريات في بحر الصين الجنوبي قرب الجزر المتنازع عليها بين دول المنطقة وتعتبرها الصين جزرا لها.

ورغم المعارضة التي تبديها بكين، أكدت واشنطن مرارا أن سفنها ستبحر في كل الأماكن التي يسمح بها القانون الدولي.

 

المصدر: وكالات