ليبيا تصدر مليون برميل نفط إلى أستراليا وتقود إنتاج أوبك للإرتفاع رفقة نيجيريا
ليبيا – صدّرت ليبيا أمس السبت مليون برميل من النفط الخام الى أستراليا عبر مرفأ رأس لانوف شرقي البلاد حيث غادرت ناقلة النفط المالطية “Zarifa Aliyeva” الميناء محملة بـ600 ألف برميل.

وكانت هذه الناقلة قد رست يوم الخميس الماضي في ميناء الزويتينة وتم تحميلها يوم الجمعة بـ400 ألف برميل من النفط الخام  ليكون الإجمالي بذلك مليون برميل تمت تعبأتهم على متنها على مدار يومين .

وتجدر الاشارة الى ان ميناء رأس لانوف النفطي تبلغ حوالي 1.5 مليون برميل، وسعة خزانات ميناء الزويتينة النفطي حوالي 6.5 مليون برميل.

وفى سياق متصل قال موقع ” أويل برايس ” المتخصص فى شؤون الطاقة بوقت مبكر من اليوم الأحد بأن ليبيا رفعت إنتاجها النفطي فى ” أوبك ”  على المعدل السابق بمقدار زيادة  103،000 برميل يوميا مقارنة بشهر سبتمبر المنصرم لتقود بذلك رفقة نيجيريا هذه الزيادة فى أوبك ويقفزإنتاجها لما يزيد عن مليون برميل يوميا .

مؤشر لإنتاج ليبيا من النفط – المصدر : أويل برايس

وكشفت الوكالة الدولية للطاقة نهاية الاسبوع أن سوق النفط سوف يشهد ارتفاعا تاريخيا لم يشهد مثله وأنه ليس هناك أي مؤشرات على تراجعه خلال الفترة المقبلة.

وأوردت الوكالة، على موقعها الإلكتروني الرسمي عبر الإنترنت، أن العرض والطلب العالمي للنفط يقترب الآن من ارتفاعات جديدة ومهمة تاريخياً عند 100 مليون برميل يوميا، ولا تظهر هناك أي علامات على التوقف عن النمو في أي وقت قريب.

وتابعت الدراسة أنه ” في المستقبل، يمكن تدخل العديد من الإمدادات المحتملة إلى السوق من أماكن مثل إيران والعراق وليبيا ونيجيريا وفنزويلا، إذا تمكنت تلك الدول من التغلب على تحدياتها المختلفة مشيرة أنه لا يبدو في الأفق أن هناك سقفا للطلب. لا تزال دوافع الطلب قوية للغاية، مع كون البتروكيماويات عاملاً رئيسياً ” .

ومنذ شهر مايو، عندما أعلنت الولايات المتحدة انسحابها من خطة العمل المشتركة المشتركة (JCPOA) وقرارها بفرض عقوبات، زاد أطراف اتفاق فيينا، بالإضافة إلى ليبيا ونيجيريا، باستثناء إيران والمكسيك وفنزويلا، من إجمالي إنتاج النفط بمقدار 1.6 مليون برميل يوميا.

المرصد – متابعات