معلمون بإيران يضربون عن العمل بسبب الأزمة الاقتصادية

أيران – بدأ معلمون في عدة مدن إيرانية، بينها العاصمة طهران، الأحد، إضرابا عاما بسبب الأزمة الاقتصادية في البلاد؛ ما أدى إلى عرقلة التعليم في كثير من المدارس.

وجاء الإضراب تلبية لدعوة وجهها اتحاد المعلمين في إيران، قبل أيام، تحت شعار “الإضراب العام للمدرسين”.

ومن بين المدن الإيرانية التي طالها الإضراب، طهران وتبريز ومشهد وأصفهان وشيراز وهمدان ومريفان وكرمانشاه وإيلام وياسوج.

ودعا الاتحاد المعلمين إلى الإضراب عن العمل يومي 14 و15 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري احتجاجا على الغلاء وارتفاع التضخم في إيران.

ويطالب المعلمون الإيرانيون حكومة بلادهم بتحسين الرواتب وظروف العمل.