موسكو تنتظر رد واشنطن على اقتراح بوتين لتحسين العلاقات بين البلدين

الولايات المتحدة – أعرب السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف، عن أمله أن لا يتأخر الجانب الأمريكي بالرد على الاقتراح الروسي بشأن إنشاء برامج مناقشة مشتركة على مستوى خبراء وسياسيين ودبلوماسيين وعسكريين سابقين، لبحث سبل الخروج من أزمة العلاقات الروسية الأمريكية.

وقال انطونوف للصحفيين على هامش أعمال منتدى “حوار فورت روس” في سان فرانسيسكو: “اليوم كانت هناك محادثات مثيرة للاهتمام حول مشروعين على الأقل، هذا على وجه الخصوص إنشاء لجنة مشتركة، ولجنة من قادة الأعمال التي من شأنها أن تجلس معا لتفكر في ظل الثغرات الموجودة على إيجاد مشاريع ملموسة للتعاون الاقتصادي بين روسيا والولايات المتحدة”.

وأضاف: “الزملاء دعموا فكرة فلاديمير بوتين على ضرورة إنشاء لجنة ثنائية بين روسيا والولايات المتحدة على مستوى محللين سياسيين سابقين، ودبلوماسيين سابقين، وسفراء، ورؤساء وزرات دفاع وجنرالات سابقين”.

وأكد السفير الروسي أن “الجانب الأمريكي لم يرد رسمياً على مثل هذا  الاقتراح  الذي عبر عنه الزعيم الروسي خلال اجتماعه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في هلسنكي في يوليو”.

وقال أنطونوف: “نأمل أن لا يتأخر الزملاء الأمريكيون في الرد على مبادرة الرئيس الروسي هذه، لأن استئناف الحوار على مختلف المستويات بين مختلف الناس أمر مطلوب إلى حد كبير”.

وأشار أنطونوف إلى أنه أوضح على هامش المنتدى، ما  يعنيه اقتراح الرئيس الروسي، وقال إنه ردا على ذلك “شعر برد فعل إيجابي لهذه الأفكار”.

وتابع الدبلوماسي الروسي: “الآن المهمة، كيفية كسر هذا الجمود لتنفيذ هذه الأفكار”.

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلن بعد اجتماعه في هلسنكي مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب في يوليو الماضي، أن روسيا تقترح على الولايات المتحدة إنشاء مجلس مشترك على مستوى خبراء، لإيجاد طرق لحل العلاقات الثنائية. ووفقا لبوتين، لبناء علاقات طويلة الأمد، من المفيد جدا إشراك محللين سياسيين بارزين وعلماء وساسة وعسكريين بارزين سابقين من كلا البلدين.