الحرس البلدي طرابلس: دول الجوار حولت ليبيا إلى مكب للأدوية منتهية الصلاحية

ليبيا – قال رئيس مكتب الإعلام بجهاز الحرس البلدي النقيب يوسف القيلوشي إن جهاز الحرس البلدي موحد ومتمسكين بقيادة واحدة في أكثر من 51 فرع في عموم ليبيا.

القيلوشي أشار في مداخلة له مع برنامج “لايف” والذي يبث على قناة ليبيا 218 إلى نقص الإمكانيات، لافتاً إلى أن نشاط الجهاز مؤخراً كان بتعليمات من رئيس الجهاز بعد أن باتت ليبيا مكباً للأدوية منتهية الصلاحية من قبل دول الجوار حيث أن مخازن الجهاز ممتلئة بكميات كبيرة من الأدوية غير الصالحه والجهاز في انتظار وزارة الصحة لاستلامها وإتلافها .

وقال القيلوشي :”نشاهد الآن البضائع تدخل إلى ليبيا وقد قاربت نهاية صلاحتها ثلثي المدة وهذا أمر نعانيه في جهاز الحرس البلدي من قبل الموردين”.

وأضاف القيلوشي أن مركز الرقابة على الدواء والغذاء والجمارك هو المسؤول مباشرة على دخول السلع ويعد الحرس البلدي السد المنيع دون وصولها إلى المواطن.

وعن مهام الجهاز وصلاحياته الأخرى، تحدث القيلوشي على أن الجهاز مخول بالكشف المفاجئ على المحال والمطاعم والصيدليات لضبط المخالفات وبعض معامل تجهيز الأطعمة للمناسبات أخلت بالنظافة العامة وكان لزاماً عرض ذلك لأنها أضرت بالمواطنين مع غياب الرخص والشهادات والاشتراطات الصحية.

أما فيما يتعلق بالتهديدات والمضايقات التي يواجهها الجهاز ،أفاد القيلوشي أنه في الوقت الحالي ثمة جهات عدة تساند جهاز الحرس البلدي وكذلك التجار وما نزال نقوم بواجباتنا وآخرها جولات تفتيشية قام بها الجهاز في منطقة بوسليم لمعامل التحاليل تبين خلالها وجود عدد من محاليل التحاليل منتهية الصلاحية .

وعن الامكانات المتاحة، إختتم القيلوشي مداخلته قائلاً:”إن جهاز الحرس البلدي يعاني نقصاً في الإمكانيات في كل الفروع فمثلاً يضم فرع طرابلس الكبرى 16 مركز و7 نقاط و8 وحدات بها فقط 6 سيارات فقط والامكانيات ضعيفة جداً ونتمنى دعم الجهاز من قبل الجهات المسؤولة”.