الممثلة العراقية زهراء غندور: للمرة الأولى أشعر بالخوف من التنقل وحدي في بغداد

بغداد – شهدت الساحة العراقية أخيراً عدداً من الاغتيالات التي طالت خبيرات تجميل وناشطات عراقيات، وأخيراً عارضة الأزياء العراقية تارة فارس.

وفي مقابلة خاصة مع “لها” تنشر لاحقاً، علقت الاعلامية والممثلة العراقية زهراء غندور على هذه الاغتيالات التي طالت سيدات عراقيات، مرجحةً أنه تم استهداف هؤلاء النساء من قبل المتشددين لأنهن يمثلن صورة التحرر والمدنية، وبالتالي حاول المتشددون اغتيال مؤثرات ومتحررات في المجتمع العراقي.

وأضافت أن تارة فارس عاشت بحرية واكتسبت شهرة واسعة وكانت مؤثرة، وكانت رفيف الياسري مؤثرة جداً وأجرت العديد من عمليات التجميل لضحايا الارهاب الذين شوهوا جرّاء الحرب وكانت هذه العمليات مجانية.

واعربت زهراء عن خوفها للمرة الأولى من التنقل وحدها في بغداد، لافتةً إلى أن صديقة اعلامية لها تركت المدينة خوفاً من اغتيالها.

ويذكر ان زهراء غندور هي أول ممثلة عراقية تترشح لجوائز عالمية عن دورها في فيلم “الرحلة” للمخرج العراقي محمد الدراجي.