تراشق كلام حاد بين مساعدي ترامب بسبب الهجرة غير المشروعة

واشنطن – أفاد مصدران إن مشادة كلامية وقعت بين اثنين من كبار مساعدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خارج المكتب البيضاوي مع تزايد الخلافات بشأن كيفية التعامل مع الهجرة غير المشروعة.

وذكر المصدران أن المشادة وقعت ليل الخميس بين كبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي، وهو وزير سابق للأمن الداخلي، وجون بولتون مستشار ترامب للأمن القومي .

ووصف أحد المصدرين النقاش بأنه “تراشق حاد” خرج عن السيطرة وتطرق إلى أداء وزيرة الأمن الداخلي كيرستشن نيلسن، نائبة كيلي السابقة، فيما قال مصدر آخر إنها “لم تكن مشكلة كبيرة”.

وردا على سؤال عن الواقعة قال ترامب للصحفيين: “لم أسمع بالأمر”.

وذكر مسؤول كبير في البيت الأبيض أنه في وقت لاحق تبادلت نيلسن وبولتون حديثا وديا في مكتب بولتون واتفقا على أن الهدف هو حماية الحدود.

وفي وقت سابق هذا العام، ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن نيلسن كانت على وشك الاستقالة بعد أن انتقدها ترامب في اجتماع حكومي بسبب ما وصفه بإخفاقها في تأمين الحدود الأمريكية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في بيان “في خضم سعينا لحل مسألة الهجرة غير المشروعة، لا يتملكنا الغضب إزاء بعضنا بعضا، لكننا غاضبون بشدة من عدم مساعدة الديمقراطيين في الكونغرس على حل هذه الأزمة المتنامية”.

 

المصدر: رويترز