معتوق: إنقسام المؤسسة العسكرية أثر بشكل سلبي على الحياة المعيشية للمواطن الليبي

ليبيا – أكد  المتحدث السابق باسم الحكومة المؤقتة عبد الحكيم معتوق أمس السبت أن اجتماعات القاهرة لتوحيد المؤسسة العسكرية تهدف إلى تفعيل عمل مؤسسة الجيش في ليبيا.

معتوق أوضح في تصريح لموقع “العين الإخبارية “أن ليبيا تمتلك عناصر عسكرية منخرطة في الجيش ومن الضرورة هيكلة القيادة العسكرية لتتماشى مع الظروف السياسية الراهنة ووفق الخارطة الأممية التي وضعها غسان سلامة.

معتوق قال إن مصر حريصة على الحفاظ على خصوصية المؤسسة العسكرية وإيجاد هامش لدخول بعض الكتائب المسلحة إلى الجيش الى جانب وضع هيكلية مؤسسة الجيش من مجلس عسكري ومجلس أمن قومي فضلاً عن وجود لجنة المليشيات المسلحة للتعاطي مع تلك الأزمة.

وشدد المتحدث السابق على ضرورة أن يقدم رئيس حكومة الوفاق فايز السراج والمشير خليفة حفتر تنازلات لتوحيد الجيش بالإضافة إلى أهمية أن يتعاطى الطرفان بشكل إيجابي لحسم ملف المؤسسة العسكرية لأن الانقسام يؤثر بشكل سلبي على الحياة المعيشية للمواطن الليبي.

وأوضح أن الدبلوماسية المصرية بذلت خلال السنوات الأربع الأخيرة جهوداً كبيرة لإرساء الأمن والاستقرار في ليبيا لأن الأوضاع في ليبيا قد تؤثر على الأمن القومي المصري.

وحول زيارة المشير حفتر إلى العاصمة أنجمينا، أكد معتوق أن الزيارة تهدف لمناقشة التنسيق والتشاور مع الجانب التشادي استخباراتياً وعسكرياً لمواجهة جماعات المعارضة التشادية في جنوب ليبيا في ظل استيطان تلك الجماعات لمدن الجنوب وممارسة جرائم الخطف والابتزاز.