بن يوسف : أي عسكري موافق على إتفاق توحيد المؤسسة العسكرية إرتكب " الخيانة العظمى "

ليبيا – عبّر رئيس المجلس المحلي مصراتة سابقاً يوسف من يوسف عن رفضه لإتفاق توحيد المؤسسة العسكرية الليبية فى إجتماعات القاهرة وفقاً لبعض التسريبات المتداولة عن فحوى الإتفاق .

وقال بن يوسف ، الأحد فى تغريدات  عبر حسابه الشخصي بموقع ” تويتر ” إن خلاصة إجتماع القاهرة لتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية هي تنصيب ” مجرم الحرب دكتاتور جديد بديل القذافي ” فى إشارة منه للمشير خليفة حفتر .

وإعتبر الرئيس السابق للمجلس المجلس المحلي مصراتة إن اَي عسكري يوافق علي ماوصفها بـ ” المهزلة  ” فهو يرتكب جريمة الخيانة العظمي بحق الشعب الليبي وذلك على حد تعبيره  .

وأضاف : ” حتي الآن يبقى هذا مجرد مسودة ولكن اذا كان تم الاتفاق عليها من قبل ممثلي المؤسسة العسكرية في الغرب الليبي فهي الكارثة بعينها ” .

ولاقت تغريدات بن يوسف التي تداولها عدد من المدونين على موقعي تويتر وفيسبوك إنتقادات واسعة لاستخدامه جملة ” الخيانة العظمى ” معتبرينها تحريضاً على القتل لأن الموت هو العقوبة المقرونة بهذه التهمة .

المرصد – متابعات