حزب العدالة والبناء يطالب الرئاسي بتعيين آمر منطقة عسكرية للجنوب

ليبيا – فى حوار أجرته معه شبكة الرائد الإعلامية ، أكد القيادي فى حزب العدالة والبناء وبجماعة الإخوان المسلمين الليبية نزار كعوان عضو مجلس الدولة الإستشاري وجود فوضى أمنية كبيرة بجنوب ليبيا مرجعاً سبب تلك الفوضى إلى تقصير من المعنيين بالجنوب فى المجلس الرئاسي . 

وعبّر كعوان اليوم الإثنين عن أسفه لغياب الجنوب عن طاولة المجلس الرئاسي، و قال : ” تحدثتُ مع البعثة بهذا الخصوص، وفي تقديري سبب المشكلة أمران، أولا هناك تقصير كبير جداً من أعضاء الجنوب في الرئاسي، وثانياً غياب المبادرة لحل مشاكل الجنوب، نحن في حزب العدالة نسعى لتقديم مبادرة في هذا الموضوع “.

وعن ما إذا كان لديهم فى حزب العدالة والبناء رؤية أو ملامح رؤية لحل الأزمة في الجنوب قال كعوان : ” بكل تأكيد، لدينا رؤية متكاملة لحل الأزمة في الجنوب تقوم على  أساسيات أربعة أولها تفعيل ديوان لرئاسة الوزراء في المنطقة ودعمه وتفعيل اتفاقياتنا مع دول الجوار، والبدء في إجراءات عاجلة لتأمين حدودنا؛ لأننا الآن نمر بظروف صعبة جدا “.

أما عن بقية أساسيات المبادرة فقال كعوان  ” مشروع الكهرباء في محطة أوباري التي اختُطف فيها مواطنون ومهندسون ألمان وأتراك نسبة الإنجاز حاليا فيه حوالي 98% حسب كلام بعض الخبراء في هذا المجال، وأنا أناشد المجلس الرئاسي بأن يفعل موضوع المحطة عن طريق شركة خاصة، وهذا سينعكس بالإيجاب على الجنوب خاصة، وعلى ليبيا بشكل عام “.

كما كشف كعوان فى ختام حديثه عن أن مبادرة العدالة والبناء تنص أيضاً على ضرورة تعيين آمر للمنطقة العسكرية الجنوبية طالبنا المجلس الرئاسي بهذا الأمر وقال : ” البعد الدولي مهم في الأزمة، فمن المهم أن تتواصل الحكومة الرسمية مع الدول الغربية؛ للإسهام في حل مشكلة الجنوب “.

المرصد – متابعات