بالفيديو | العثور على مخبأ سرّي لتنظيم داعش جنوب شرق سرت

ليبيا – تمكنت الكتيبة 128 التابعة للقوات المسلحة أمس الأحد من تفكيك سيارة مفخخه جنوب هرواة وذلك بناء على اعتراف أحد عناصر داعش ويدعى جمعة مسعود بالحسن القرقعي الذي تم القبض عليه من قبل الكتيبة بتاريخ 15 من أكتوبر الجاري.

الكتبية أوضحت عبر مكتبها الإعلامي بأن القرقعي أعترف بأن هذه السيارة المفخة كانت مجهزة للهجوم والتفجير في نقاط تابعه للجيش بالمنطقة الشرقية.

وأشارت الكتيبة إلى أن القرقعي هو أحد قادة داعش الذي شارك في أغلب الهجمات علي البوابات في “النوفلية بوابتي الـ ” 60 و90 “  والعقيلة، والقنان، وأوجلة” .

وكشفت بأن القرقعي هو الذي كان قائداً للهجوم على الشركة التركية ليصبح بعد ذلك آمر مجموعة النوفلية بعد مقتل القيادي فى التنظيم علي اقعيم في مدينة سرت.

كما عثرت الكتيبة على عدد من الكهوف التي كان التنظيم المتطرف يتخذها مقرات له ومخازن للذخيرة ومستشفيات ميدانية موزعة في عدة مناطق ، مبينةً بأنها لازلت تتقفى أثرهم في الصحراء لمعرفة باقى مواقعهم.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ومن جهتها قالت شعبة الإعلام الحربي التابعة لمكتب الإعلام بالقيادة العامة إن كتيبة طارق بن زياد المقاتلة شاركن مع الكتيبة 128 مشاة فى العثور على هذا المخبأ السري لتنظيم داعش .

وأكدت أيضاً بأنه عبارة عن مغارة جبلية كان يتحصن بها الإرهابيون للابتعاد عن أنظار نسور الجو واستطلاع الجيش الليبى، واستخدامها للمعيشة والمبيت وتجهيز المفخخات ومنطلقا للعمليات الإرهابية.

وبين مقطع فيديو ملتقط من الكهف وجود بقايا أكل وطبخ وقوارير مياه شرب ولوحة لرسم الخطط وكتابة الملاحظات وملابس مدنية ليبية وعسكرية يرتديها أفراد التنظيم .

المرصد – متابعات