نقيب المعلمين: كل قرارات الحكومات بشأن زيادة مرتبات المعلمين ظلت حبر على ورق

ليبيا – كشف نقيب عام معلمي ليبيا عبدالنبي النف أمس الإثنين أن قانون المعلمين الذي تم طرحه في جلسة مجلس النواب الماضية كان مُغيّبا تماماً من ناحية الطرح ،مشيراً إلى أن بعض النواب يُحاولون سد الطرق أمام هذا القانون عبر عدم التصويت عليه والموافقة عليه.

النف أوضح في مداخلة هاتفية مع نشرة ليبيا اليوم على قناة ليبيا 218 أنهم يُعوّلون على أعضاء البرلمان الذين وصفهم بأنهم سيقفون مع المعلمين ومطالبهم بتحسين أوضاعهم في الوزارة، مضيفاً بأنهم كنقابة معلمين ما زالوا ينتظرون الجلسة القادمة لمجلس النواب للنظر في قانون الذي طرحته النقابةبخصوص حقوق المعلمين وزيادة مرتباتهم.

وثمّن نقيب عام معلمي ليبيا الوقفة التي نظمها معلمي مدن شحات والقبة والأبرق لأجل المطالبة بحقوقهم المشروعة والعمل على كسبها لأجل المعلم والمعلمة في ليبيا.

ووصف النف أن كل القرارات التي أصدرتها حكومة الوفاق والمؤقتة حول التعليم وزيادة المرتبات تعتبر حبراً على ورق، مشيراً أن تلك القرارات لم ترتقي إلى المستوى المطلوب وأن المكافآت التي أقرّتها حكومة الوفاق والمؤقتة ضئيلة جدا أمام حجم العطاء الذي يُقدّمه المعلم في ليبيا.

وأشار نقيب عام معلمي ليبيا أن قانون حقوق المعلمين الذي تم تقديمه عُدّل عليه واستبدل بورقة أخرى ليصبح فيما بعد زيادة المكافآت على مستوى الحصص.

وحول توقّف الدراسة ،أوضح النف بأنها ليست هي من ستتوقف بل كل معالم الحياة في ليبيا لأن ليبيا مرتبطة ببقاء المعلمين في مدراسهم ، مضيفاً بأنهم حين طالبوا بهذا القانون لم يطلبوا المستحيل وأنهم لا يستجدوا ولا يتسوّلوا لأن حقّهم مشروع الذي يُعتبر مُغيّبا بطريقة مقصودة.

وختم نقيب عام معلمي ليبيا حديثه بأن المعلمين في ليبيا عرفوا الحقيقة بعد التصرفات العشوائية وغير المدروسة من بعض الأطراف المحسوبة على الدولة في وقوفهم في وجه المعلمين، مضيفاً بأن هناك ملتقى قادم في مدينة المرج يوم الجمعة القادم بحضور جميع نخب الدولة في ليبيا.