بالفيديو | موالون لشورى بنغازي يعقدون فى طرابلس ملتقى لـ " الأمل "

ليبيا – إنطلقت بالعاصمة طرابلس مساء أمس الثلاثاء فعاليات ملتقى بنغازي الأمل الثالث الذي تنظمه ” رابطة أهالي بنغازي المهجرين ” بمناسبة الذكرى السابعة لـ ” عيد التحرير ” تزامنا مع ما تسميه ذكرى اقتحام بنغازي في 15 أكتوبر 2014 وذلك بحضور عدد من الشخصيات الموالية لما يسمى ” مجلس شورى الثوار ” .

الملتقى الذي حضره عضو المجلس الأعلى للدولة إبراهيم صهد ورئيس مايسمى ”  الهيئة البنغازية ”  ورئيس لجنة الأزمة ببنغازي وعدد من ” حكماء وأعيان ”  المدينة وأهليها ” المهجرين ”  مكرس لتدارس مشاكلهم ومنحهم نوعا من الأمل برجوعهم إلى مدينتهم والمحافظة على قضيتهم وإظهار صورتها الحقيقية لكافة أهالي المنطقة الغربية ، وفقاً لما أوردته قناة النبأ مساء الثلاثاء .

سعد العبيدي

وقال رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى عضو جماعة الإخوان المسلمين سعد العبيدي ، الموالي لشورى بنغازي إن “ ليبيا شهدت نقلة نوعية بعد تحررها من نظام القذافي غير أن أيدي الفساد لم يرق لها ذلك والتي من بينها من يقدم نفسه اليوم بديلا عن ذلك النظام البائد “.

وبدوره قال رئيس المجلس البلدي بنغازي السابق طارق العرفي ” إن ثورة فبراير كشفت المعادن النفيسة للشعب الليبي وكانت محل إعجاب كل من شهد أحداثها رغم أن الحاقدين سعوا لعرقلة استكمال مشروعها ” .

ودعت الهيئة البنغازية في كلمة القاها مديرها التنفيذي ، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين ، على المانع إلى مراجعة ”  أحداث انقلاب حفتر ”  في بنغازي وحجم الجريمة وأهدافها التي نفذها في المدينة وذلك على حد تعبيره .

وقال المانع إن عملية الكرامة دمرت المدينة وهجرت العائلات وإغتصبت الأملاك وحاربت الثوار بحجة وقوع إغتيالات وصفها بالغامضة وقد إجتاحت المدينة فى حينها ، متجنباً الاشارة الى الاصدارات المرئية التي كان يبثها تنظيمي داعش وأنصار الشريعية المتحالفين مع ” شورى الثوار ” حينها بشأن تبنيهم للإغتيالات .

وناشد رئيس المجلس المحلي درنة سابقاً عوض لعيرج كافة القوى الوطنية لتوحيد صفوفها ونبذ خلافاتها والعمل على توحيد كافة مؤسسات الدولة لرفع المعاناة عن كل الليبيين في شرق وغرب وشمال وجنوب البلاد.

المرصد – متابعات