أوكرانيا تقر باحتمال ضياع منطقة ثالثة من أراضيها

أوكرانيا – اشار غيورغي توكا نائب وزير الأراضي “الأوكرانية” المحتلة، إن كييف قد تفقد منطقة زاكارباتيا غربي البلاد، على غرار ما حدث في دونباس جنوب شرقي أوكرانيا، والقرم التي عادت إلى روسيا.

وذكر توكا، أنه منذ حصول أوكرانيا على استقلالها، انتقلت السيطرة على ثلاث مناطق من البلاد هي القرم ودونباس وزاكارباتيا إلى “النخب المحلية مقابل ولائها لسلطات كييف”.

وأضاف: “لقد خسرنا منطقتين بالفعل، ولكن منطقة زاكارباتيا لا تزال في أيدينا لكنني أوافق تماما على أننا قد نخسر تلك المنطقة أيضا”.

وتأزمت العلاقات بين بودابست وكييف على خلفية المناقشات حول القانون الأوكراني للتعليم، الذي قلل إلى حد كبير، من إمكانية التعليم باللغات الأم للأقليات في أوكرانيا.

وقالت الحكومة الهنغارية إن القانون ينتهك حقوق الأقليات القومية، بمن فيهم الهنغاريون المقيمون في منطقة زاكارباتيا .

وفي سبتمبر، اندلعت أزمة بين أوكرانيا وهنغاريا بشأن مسألة منح جوازات سفر هنغارية لمواطنين أوكرانيين في قنصلية هنغاريا في مدينة بيرغوفو في زاكارباتيا الأوكرانية سرّا، رغم أن القوانين الأوكرانية تحظر ازدواج الجنسية.

 

المصدر: نوفوستي