دراسة: الإجهاد في منتصف العمر يتسبب في تقلص الدماغ وضعف الذاكرة

الولايات المتحدة – أظهرت دراسة حديثة أجريت في كلية الطب بجامعة هارفارد بأن الإجهاد في منتصف العمر يمكن أن يساهم في انكماش الدماغ وضعف الذاكرة مستقبلاً.
وقد توصلت الدراسة التي نشرت في مجلة علم الأعصاب، إلى أن ارتفاع مستويات هرمون الإجهاد (الكورتزيول) قد يكون علامة تحذير مبكرة للإصابة بالخرف وضعف الذاكرة، إضافة إلى أنه يجعل مهارات التفكير لدى الإنسان أسوأ.
في بداية الدراسة، خضع المشاركون لاختبارات على الذاكرة ومهارات التفكير، إضافة إلى فحوصات باستخدام تقنية الرنين المغناطيسي لقياس حجم أدمغتهم.
وبعد ثمان سنوات خضع نفس الأشخاص للفحوصات ذاتها، حيث وجد الباحثون أن حجم الدماغ لدى الأشخاص الذين كانت لديهم مستويات الكورتزول مرتفعة قد تقلص، وانخفضت مستويات الذاكرة لديهم.
وينصح العلماء باتخاذ إجراءات تقلل من الضغط النفسي والإجهاد، مثل الحصول على قسط كاف من النوم، أو ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة، أو إدراج تقنيات الاسترخاء في الحياة اليومية.
كما ينصح الباحثون باستشارة الطبيب وإجراء فحوصات تحدد مستويات الكورتيزول في الجسم، وتناول أدوية لتخفيض نسبته إذا لزم الأمر، بحسب ما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية.