رئيس الإتحاد الليبي للرماية يرد على منتقدي مقاطعتهم للبطولة العربية فى قطر : تنظيم الحمدين يستغل الرياضة

ليبيا – كشف رئيس الإتحاد العام الليبي للرماية عادل قريش عن تلقيه إتصال هاتفي ، اليوم الأحد ، من مراسل قناة الجزيرة في ليبيا يطالب فيه بتوضيح طبيعة صدور قرار مقاطعة الإتحاد للبطولة العربية المقامة فى قطر الشهر المقبل . 

وقال قريش فى حديث لـ صحيفة المرصد بأن مراسل الجزيرة كان يطالبه بتوضيح عن ما إذا كان القرار قد صدر بشكل فردي من رئيس الإتحاد أم  هو قرار المكتب التنفيذي للإتحاد وكأنه جهة تحقيق لا وسيلة إعلام . 

وعبّر قريش عن إستغرابه من طبيعة وطريقة التساؤلات التي وجهها له مراسل الجزيرة وقال : ” وكأن هذه القناة تعتبر نفسها عضواً بالجمعية العمومية للإتحاد ومن حقها أن تحاسبنا على قرارنا !  “. 

ورد رئيس الإتحاد الليبي بأن الجمعية العمومية هيا فقط من تملك السلطة لمحاسبة رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للإتحاد الليبي العام للرماية قائلاً للمراسل : ” طريقة طرحك للموضوع على إنه خلط بين السياسية والرياضية لا يمنعنا من أن نقول لا للظلم ” .

وختم قريش حديثه لـ المرصد مؤكداً بأنه قال لمراسل الجزيرة : ” خذ  مني هذه النصيحة إختصاراً للوقت ووجه سؤالك هذا عن الخلط بين السياسة والرياضة إلى تنظيم الحمدين الحاكم فى الدوحة وحاول أن تكتب وأن تعرف عن أعمال التنظيم القذرة باسم الرياضة وكيف يستغلونها حينها ستعرف لماذا إخترنا خيار مقاطعة البطولة  ” .  

وذلك فى إشارة منه إلى مصطلح ” الحمدين ” الذي أُطلق بعد قطع علاقات عدة دول عربية وأفريقية مع الدوحة ، وسمي بهذا الإسم نسبة الي كل من حمد بن خليفة أمير قطر السابق وحمد بن جاسم رئيس الوزراء السابق، واللذان يعتبران المحركين الاساسييان لسياسات دولة قطر . 

قرار المقاطعة

وأبلغ الإتحاد الليبي العام للرماية رئيس الإتحاد العربي للرماية دعيج العتيبي باعتذاره والوفد الليبي عن المشاركة فى البطولة العربية الرابعة عشر للرماية التي ستقام فى العاصمة القطرية الدوحة فى القترة مابين 15-24 نوفمبر القادم .

وفى نسخة من الاعتذار تحصلت عليها صحيفة المرصد عبّر رئيس الاتحاد الليبي عادل إبراهيم قريش عن سعادته بتلقي الدعوة من الاتحاد العربي للمشاركة فى البطولة مبلغاً الرئيس العتيبي تحياته وتحيات زملائه أعضاء المكتب التنفيذي للإتحاد الليبي للرماية .

وقال : ” لا يخفى عن سيادتكم أنه ومنذ ما يزيد عن أربعة سنوات وأكثر  قد عانت فيه لعبة الرماية في بلدي ليبيا من ظروف قاهرة بسبب تدهور الوضع الأمني والاقتصادي نتيجة الحرب الدائرة والتي كانت بدعم وتمويل من النظام القطري بالأدلة الدامغة ” .

وأضاف : ” هذا النظام يراهن هذه الأيام على طي صفحة دعمه للإرهاب بفعل النسيان أو القيام بأدوار أخرى لجذب الأنظار إليه وتغيير الصورة الذهنية عنه , وهو ماكان إذ هداه مستشاروه إلى الرجوع من بوابة الرياضة باعتبارها الأشهر والأقدر على لفت الأنظار وإشغال الناس عن بشاعة جرائم النظام القطري ” .

وتابع : ” سيدي الفاضل نعلن مقاطعتنا لأى بطولة تستضيفها دولة قطر و نحن لسنا على خلاف مع أشقائنا بالإتحاد القطري للرماية أو الشعب القطري الشقيق , ونعلم جيداً بأننا نخالف الميثاق الأولمبي ونتحمل كل المسؤولية عن ذلك  ” .

وختم قريش مخاطباً رئيس الإتحاد العربي للرماية قائلاً ” : مناصبنا ليست اغلى من أرواح أبنائنا , فكيف لنا أن نشارك ونحتفل في ملتقى رياضي ودماء أبنائنا تنزفوجراح وطني لم تلتئم بعد ” .

المرصد – متابعات

المرصد – متابعات