عباس: إذا مر وعد بلفور فلن تمر "صفقة القرن"

فلسطين – أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير أن القدس وفلسطين ليستا للبيع والمساومة، مشددا على رفضه لخطة السلام المعروفة بـ”صفقة القرن”.

وقال عباس، في كلمة ألقاها في الجلسة المسائية للدورة الـ30 للمجلس المركزي التي انطلقت اليوم الأحد، إن المرحلة الحالية التي تمر بها فلسطين قد تكون أخطر المراحل التي عاشها الشعب الفلسطيني، حيث يقف أمام “لحظة تاريخية إما أن نكون أو لا نكون”.

وجدد عباس التأكيد على أنه لا دولة في قطاع غزة ولا دولة دون غزة، قائلا: “القدس الشرقية عاصمتنا ولن نقبل بمقولة في القدس أو القدس عاصمة لدولتين.. ونرفض الدولة ذات الحدود المؤقتة”.. “إننا مقبلون على قرارات غاية في الأهمية والصعوبة”، داعيا الفلسطينيين إلى التوحد خلف منظمة التحرير الفلسطينية، التي هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني، والتمسك بالوحدة والترفع عن الجراح.

وقال عباس: “سنبقى صامدين على أرضنا متمسكين بحقوقنا وثوابتنا ولن نكرر ما جرى في عامي 1948 و1967”.. “رواتب شهدائنا وأسرانا خط أحمر”.. الاستيطان منذ وضع الحجر الأول له غير شرعي”.. “عار على من يتخلف عن حضور جلسات المجلس المركزي في ظل الخطر المحيط بقضيتنا”.

وتحمل الدورة الحالية للمجلس المركزي الفلسطيني عنوان “الخان الأحمر والدفاع عن الثوابت الوطنية”.

 

المصدر: وفا