غرق طفلين قبالة إسبانيا وفقدان 16 مهاجرا مغربيا

اسبانيا – غرق طفلان مهاجران في البحر المتوسط قبالة السواحل الإسبانية​​، وفي حادث آخر لا يزال 16 مهاجرا مغربيا في عداد المفقودين إثر غرق مركبهم قبالة السواحل المغربية.

وقال جهاز الإنقاذ البحري التابع لخفر السواحل الإسباني إن طواقمه رصدت في بحر البوران الذي يفصل إسبانيا عن الجزائر والمغرب زورقا محملا بالمهاجرين والمياه تتسرب إليه “فتم إنقاذ 53 شخصا وانتشال جثتين هامدتين لطفلين في السابعة من عمرهما”.

وتكرّرت المأساة عينها قبالة السواحل المغربية حيث أفادت منظمة غير حكومية مغربية بأنّ 16 مهاجرا من منطقة الناظور اعتبروا في عداد المفقودين، بينما نجا مهاجران كانا معهم أنقذهما صيادون ونقلوهما إلى مستشفى الناظور.

وذكرت المنظمة أنّ المهاجرين يتحدّرون من قريتين في ضواحي الناظور، المدينة الواقعة في شمال شرق المغرب في منطقة الريف الشرقي.

وتحاول أعداد متزايدة من المغربيين الهجرة إلى أوروبا، سواء بحرا أو عبر تسلّق السياج الشائك الذي يفصل المغرب عن سبتة ومليلة.

ووصل حوالي 42500 مهاجر إلى إسبانيا منذ بداية السنة عبر البحر، بينما لقي 433 حتفهم غرقا أو اعتبروا مفقودين، حسب المنظمة الدولية للهجرة.

 

المصدر: وكالات