مقابل الشائع عن المنافع.. هذه مضار الشاي الأخضر

مصر – ذاع صيت منافع الشاي الأخضر، فغطّت على الجانب السلبي المقابل لاستهلاكه. كثر أدرجوه ضمن أولويات يومياتهم، فجعلوه محطةً عند الانطلاقة، وخصّوه بموعد ثابت قبل النوم. وما بين المحطتين، استراحات متفرّقة تمنح محتسي الفنجان ما ينشده من استرخاء، وتمدّه بالمنافع المعروفة لهذا الشاي الغني بمضادات الأكسدة والمركبات الكيميائية، وأثرها المعروف على صحة القلب والشرايين وفي مكافحة السرطانات.

لكن على الضفة الأخرى هناك من خبِر مضار الشاي الأخضر، وآخرون بادروا إلى السؤال عنها قبل التعرّض لها. من بين هؤلاء نورة التي سألت على “تويتر”: “للشاي الأخضر فوائد أكثر من الشاي العادي أو الأحمر، لكن هل من مضار من كثرة إحتساءه؟”.

قبل وبعد

في الواقع، ومن خلال المعلومات المتوافرة على الموقع نفسه، فإن لطريقة تناول الشاي الأخضر دورًا في تحديد أثره على صحة الإنسان.

فحساب مجموعة “طبيب”، لفت إلى أن “الشاي الأخضر على الريق (قبل تناول الطعام عند الاستيقاظ) قد يسبب الجفاف لأنه يزيد عملية التمثيل الغذائي بالجسم”، داعيًا إلى الحرص على “الإفطار جيدًا قبل احتساء الشاي الأخضر”.

من جانبه، عدد المستخدم أحمد بعض المفارقات اللافتة التي تأتي ردًا على سؤال: “متى يكون الشاي الأخضر مضرًا؟”، حيث جاءت الإجابة في التغريدة كالتالي: “إذا تم الإفراط في تناوله، حيث يسبب قرحة في المعدة والإثني عشري. وإذا تم غليه كثيرًا، حيث يتحوّل لونه الى اللون البني الغامق، ويسبب اضطرابًا في عضلة القلب، وإمساكًا وكسلًا في الجهاز الهضمي”.

وفي ما يتعلق بمسألة تناوله على معدة فارغة، شرح أحمد: “يكوّن حينها الشاي الأخضر طبقة تسمى كيتينية على الغشاء الداخلي للمعدة والإمعاء، مما يمنع خروج عصارات الهضم ويسبب إمساكًا وعسرًا في الهضم”.

أما الدكتور طلال الخضر، اختصاصي جراحة سمنة وتجميل ومناظير دقيقه وأورام (وفق التعريف المنشور على حسابه)، فأشار بدوره إلى أن من مضار الشاي الأخضر إذا تم شربه بعد الأكل مباشرة أنه يسبب عسرًا للهضم وانتفاخات، لذلك يُفضل شربه بعد ساعة على الأقل من تناول الطعام.

احذر الكافيين

موقع “ويب طب” توقّف بدوره عند مضار الشاي الأخضر، ومن جملة ما عدده في هذا السياق محتوى هذا الشاي من الكافيين: “كل 240 ملل من الشاي الأخضر أي ما يعادل كوبًا تقريباً، تحوي ما يقارب من الكافيين 24-40 ملغرام”، وأكد أن مادة الكفايين “التي قد يكون لها بعض السمات الايجابية، إلا أنها لا تخلو من السلبيات خاصة إذا ما زاد استهلاكها عن الحد المطلوب”.

ونبه إلى أنه على الرغم من فوائد الشاي الأخضر للأعصاب، ودوره في مكافحة الزهايمر وتحسين الذاكرة، إلا أن تناول جرعة عالية من الكافيين ـ كما في الشاي الأخضر ـ قد يؤثر سلبًا على الأشخاص الذين يعانون اضطرابات في الجهاز العصبي المركزي أو من الاكتئاب أو اضطراب القلق. الأمر الذي يستلزم بحسب ـ “ويب طب” توخي الحذر وتناول كميات ضمن حصص آمنة ومناسبة.

الموقع أشار أيضًا إلى أن من الآثار الجانبية لتناول الشاي الأخضر كونه قد يتفاعل مع بعض أنواع الأدوية فيؤثر على عملها أو امتصاصها وفعاليتها في الجسم، ناصحًا باستشارة طبيب في حال كان المرء يتناول أي نوع من الأدوية كي لا يحصل أي تعارض أو يكون للشاي الأخضر أي تأثير سلبي غير مرغوب.