وزير التجارة العراقي .. يؤكد دعم الصناعات الوطنية في المواد الداخلة ضمن البطاقة التموينية

بغداد –  أكد وزير التجارة الجديد محمد هاشم العاني الأحد، على دعم الصناعات الوطنية في المواد الداخلة ضمن البطاقة التموينية، داعياً إلى إيصال الحصة التموينية لجميع مستحقيها “بطريقة أكثر تطوراً وسرعة”، وتحسين نوعية مفردات البطاقة.

وقال العاني خلال تسلمه حقيبة وزارة التجارة، بحسب بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، “ندعو إلى تطبيق البرنامج الحكومي الخاص بوزارة التجارة الذي أعلنه رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي في مواقيت سريعة موضوعة له تبدأ بدراسة وضع البطاقة التموينية ومفرداتها والشرائح الأساسية المستفيدة منها، وتحسين نوعيتها وغلق الأبواب بوجه الفساد والمفسدين من خلال بلورة قوانين جديدة واستحصال الموافقات عليها”.

وأكد العاني، على “دعم الصناعات الوطنية في المواد الداخلة ضمن البطاقة التموينية كالزيت والسكر وتسهيل منح إجازات تأسيس الشركات لتطوير الاستثمارات واستقطاب كبريات الشركات العالمية”، داعياً إلى “التعاون والتكامل مع الهيئات الرقابية، لأن ذلك يسهم في الارتقاء بعمل الوزارة ومنع الوقوع في المخالفات القانونية”.

ولفت، إلى “أهمية العمل بروح الفريق وبمنهج توزيع الصلاحيات من أجل تذليل العقبات والتحديات التي تواجه مؤسسات ودوائر الوزارة، حتى تستطيع تأدية عملها على أكمل وجه وخاصة آلية وصول الحصة التموينية لكل مستحقيها بطريقه أكثر تطورا وسرعة مما كان في سابق عهدها”، مطالباً “جميع الكوادر المتقدمة في الوزارة بتجهيز أفكار وخطط قابلة للتنفيذ متوائمة مع عملية النهوض التي بدأ يشهدها العراق بعد التحرر من عصابات داعش”.

وأكد العاني، على “العمل بمبدأ النافذة الالكترونية التي سيتم من خلالها مخاطبة الشركات المنتجة التي يتم الاستيراد منها للعراق بغرض تدقيق المنشأ والتحقق من جودة المواصفات”، مضيفاً أن “التصدي لهذه المهمة ليس بالأمر اليسير، لكننا سنعمل على دعمكم واسنادكم وسنعمل على إعداد الخطط الكفيلة بالارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة إلى المواطنين”.