آلية صينية لتفادي العقوبات الأمريكية على إيران

ايران – ذكرت وكالة “إرنا” الإيرانية أن الصين تعتزم إطلاق آلية لمواصلة تعاونها المالي والمصرفي مع إيران، مع قرب تطبيق العقوبات الأمريكية على قطاع النفط الإيراني.

ونقلت الوكالة عن مصادرها اليوم الاثنين، أن هذا النظام البديل يجري تأسيسه، وقد عقد خبراء البلدين عدة اجتماعات لبحث تفاصيله، وأضافت أن الخبراء يعتقدون أن النموذج الجديد عبارة عن إنشاء مصرف متخصص لتنفيذ التعاملات مع إيران.

وأشارت الوكالة إلى أن إطلاق الآلية الجديدة سيستغرق بعض الوقت، ومن المتوقع أن تؤجل إلى العام القادم.

وتأتي هذه الخطوة بعدما أوقفت شركتا “البترول الوطنية الصينية” و”الصين للبتروكيماويات” مشترياتهما من النفط الإيراني، وفقا لما نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال” الأسبوع الماضي.

وأضافت الصحيفة الأمريكية أن مصرف “كونلون” المملوك لشركة “سي إن بي سي” أبلغ عملاءه الإيرانيين بأنه سيتوقف عن التعامل معهم بحلول موعد تطبيق العقوبات في 4 نوفمبر.

وفرضت واشنطن في أغسطس الماضي حزمة أولى من عقوباتها على طهران، بعدما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحابه من الاتفاق النووي الإيراني على أن تطبق حزمة ثانية من العقوبات، والتي تعد الأشد في نوفمبر المقبل.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي يعمل أيضا على إنشاء آلية لتسهيل التجارة مع إيران، في ظل العقوبات الأمريكية.

 

المصدر: وكالات