بعد قصة عودتها لطليقها… فيديو جديد لحليمة بولند يضعها في موقف محرج!

الكويت – لا يزال خبر عودة الإعلامية الكويتية حليمة بولند إلى طليقها عبدالسلام الخبيزي يشغل متابعيها، لا سيما وانها حافظت على صمتها دون ان تنفي او توضح الامر.

ووسط سكوت الاعلامية التي تفضل ان تثير حيرة وفضول متابعيها حول حياتها الشخصية، استغلت جلوسها بجوار إحدى المخرجات السعوديات، أثناء تواجدها في عمان، على هامش مؤتمر المرأة العمانية في صحار، لمغازلة فتيات المملكة العربية السعودية في محاولة منها لمصالحتهن.

ونشرت بولند مقاطع فيديو عبر صفحتها على تطبيق “سناب شات”، نقلت من خلالها وقائع تكريمها في عمان، حيث راحت تغازل بنات المملكة، قائلة: “والله بنات السعودية على رأسي ما أحلاهن”، ما عرضها لموقف محرج، اذ اعتبر العديد من متابعيها انها محاولة “فاشلة” منها لتلطيف الاجواء ومبادرة “ضعيفة” للاعتذار من السعوديات.

ويأتي هذا الموقف بعدما توترت العلاقة بين الاعلامية المثيرة للجديد مع بنات السعودية، بعد تلقيها هدية بقيمة 3 ملايين ريال من مجهولين، وكتب عليها عبارة “حليمة عبدالجليل بولند أجمل جميلات الكون تحت رجلك جارية”، ما أثار غضب نساء المملكة واعتبرن ذلك إهانة وتقليلا من شأنهن.