بعد هجوم الفقهاء .. البعثة الأممية تطالب " أطراف النزاع " بوقف إستهداف المدنيين

ليبيا – دانت البعثة الاممية إلى ليبيا بشدة في بيان لها الاعتداء الدامي الذي تعرضت له بلدة الفقهاء في وسط ليبيا ، معتبرةً بأن هذا العمل الذي نفذه تنظيم داعش انتقامي ووحشي.

البعثة الاممية قدمت خالص تعازيها لأسر الضحايا وتدعو إلى الإفراج الفوري عن المخطوفين وعودتهم إلى أسرهم بشكل آمن ، مذكرةً من وصفتهم بـ” أطراف النزاع ” بوجوب التزامهم بحماية المدنيين ، داعيةً إياهم إلى الكف فوراً عن استهداف المدنيين والأهداف المدنية إمتثالاً للقانون الإنساني الدولي.

وأعربت البعثة في ختام بيانها عن قلقها البالغ إزاء الوضع الأمني الذي يزداد هشاشة في وسط ليبيا ، داعيةً الليبيين إلى وضع خلافاتهم جانباً والتعاون على دحر التهديد الإرهابي الذي يهدد استقرار وأمن بلادهم.