تحطم طائرة ركاب إندونيسية في بحر جاوة

اندونيسيا – أعلنت السلطات الإندونيسية اليوم الاثنين أن طائرة ركاب تابعة لشركة “ليون آير” تحطمت في البحر أثناء رحلة من العاصمة جاكرتا إلى مدينة بانكال بينانج في جزيرة سومطرة.

وقال المتحدث باسم وكالة البحث والإنقاذ في  إندونيسيا يوسف لطيف، في رسالة نصية عند سؤاله عن مصير الطائرة “تأكدنا أنها تحطمت”.

وأشار المتحدث إلى فقدان الاتصال بالطائرة بعد 13 دقيقة من إقلاعها، لافتا إلى أن زورقا كان يغادر ميناء العاصمة شاهد الطائرة لدى سقوطها.

وأعلنت وزارة النقل الإندونيسية أن الطائرة المنكوبة كانت تقل 189 شخصا بمن فيهم أفراد طاقمها.

وذكر موقع فلايترادار المتخصّص بتعقب مسارات الطائرات حول العالم أن الطائرة من طراز Boeing 737 ماكس-8، وأقلعت من جاكرتا متّجهة نحو الجنوب الغربي ثم حوّلت وجهتها إلى الشمال الشرقي قبل أن تختفي فوق بحر جاوة في مكان غير بعيد عن الساحل.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الرئيس التنفيذي لمجموعة “ليون آير” إدوارد سيرايت قوله: “لا يمكننا تقديم أي تعليق في هذه اللحظة… نحاول جمع كل المعلومات والبيانات”.

وأشار إلى أن مؤتمرا صحفيا سيعقد في وقت لاحق يوم الاثنين للإعلان عن ملابسات الحادثة.

وأفاد مسؤول في الشرطة الإندونيسية، بأن فرق الإنقاذ نجحت في العثور على حطام الطائرة والمتعلقات الشخصية للركاب.

وكان المتحدث باسم إدارة الطيران المدني الإندونيسية يوهانس هاري دوغلاس، أعلن أن الرحلة التي تحمل رقم JT-610 اختفت من شاشات الرادار في الساعة 6:20 صباحا بالتوقيت المحلي، بعيد إقلاعها من مطار جاكرتا في رحلة داخلية.

 

المصدر: وكالات