فوز جايير بولسونارو في انتخابات الرئاسة البرازيلية

البرازيل – تعهد الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو مساء الأحد بتغيير مصير البرازيل، بعد فوزه في الانتخابات بحصوله على 55.1% من الأصوات مقابل 44.8% لمنافسه اليساري فرناندو حدّاد.

وبولسونارو الذي أثار قلق شريحة واسعة من المواطنين خلال الحملة الانتخابية بسبب إبدائه علانية إعجابه بالنظام العسكري الديكتاتوري الذي حكم البلاد بين 1964 و1985، حرص في خطاب النصر على طمأنة مواطنيه بأنه سيدافع عن “الدستور والديموقراطية والحرية” وأضاف أن هذا “ليس وعدا من حزب ولا كلاما هباء من رجل، بل قسم أمام الله”.

وسيتولى بولسونارو مهامه الرئاسية مطلع العام المقبل، خلفا للرئيس ميشال تامر لولاية مدتها أربع سنوات.

وبفوز بولسونارو بالرئاسة يكون قد نجح في حرمان حزب العمّال من فوز خامس على التوالي في الانتخابات الرئاسية في البرازيل.

 

المصدر: وكالات