مصر تستغل التضييق على الدول الكبرى لإحداث طفرة صناعية

مصر – أعلن رئيس الهيئة العامة للاستثمار في مصر محسن عادل، أن قطاع القطن والغزل والنسيج يحتاج لحوافز توفرها الدولة لتحقيق التنمية المطلوبة.

وأشار عادل، إلى أن التضييق على الشركات العاملة في قطاع الغزل والنسيج في دول صناعية كبيرة منها (الصين، وتركيا، وبنجلاديش) خلال الفترة الأخيرة، يتيح الفرصة أمام القطاع المصري لإحداث طفرة حقيقية في الصناعة.

وأوضح أن وزارة الصناعة تنشئ حاليا أول منطقة اقتصادية صناعية حرة في محافظة المنيا على مساحة 2.2 مليون متر مربع.

ولفت إلى الارتفاع في حجم صادرات المناطق الحرة بنسبة 9.5%، كما أن صادرات الصناعات والخدمات حققت نحو 16.5 مليار دولار في الشهور التسعة الأولى من العام الحالي.

وتابع: “أكثر من 100 دولة حول العام تنافس مصر في العديد من الصناعات ومنها الغزل والنسيج، هذه الدول كانت أسواقا تصديرية بالنسبة للمنتجات المصرية في السنوات السابقة، وحاليا نستورد منها”.

وتسعى مصر لتطوير صناعة المنسوجات والملابس بإنشاء مدينة خاصة على مساحة 3.1 مليون متر مربع، تضم 568 مصنعا بإجمالي رأس مال مدفوع يصل إلى ملياري دولار سيتم ضخها خلال 7 سنوات باستثمار أجنبي تبلغ نسبته 87% ومحلي بنسبة 13%، كما توفر فرص عمل مباشرة تصل إلى 160 ألف عامل وفني، على أن تصل قيمة مجمل الإنتاج السنوي إلى 9 مليارات دولار.

 

المصدر: صدى البلد