خلال لقائه بوليامز .. صنع الله : على المجتمع الدولي إقصاء هؤلاء من العملية السياسية

ليبيا – بحث رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله أمس الإول مع  نائبة رئيس بعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا ستيفاني وليامز أمن المنشآت النفطية والظروف المحيطة بالحقول والموانئ وكيفية الحفاظ على سلامة العاملين وإستمرار عملية الإنتاج لتعافي إقتصاد ليبيا .

الجانبان تطرقا بحسب بيان صادر اليوم الثلاثاء عبر الموقع الرسمي للمؤسسة الوطنية النفط إلى الأحداث الأخيرة في العاصمة طرابلس وكذلك إلى تعرض المبنى الرئيسي للمؤسسة لهجوم وصفته بالإرهابي والغاشم .

جانب من اجتماع صنع الله مع ستيفاني وليامز

وناقش الإجتماع محاولات عدد من وصفهم البيان بالإنتهازيين والسياسيين فى تأجيج و تضليل الرأي العام وتحويل المؤسسة وحقولها لساحة إبتزاز للحصول على مكاسب شخصية في العملية السياسية ومحاولة الزج بقطاع النفط في المحاصصات السياسية أيضاً وذلك وفق تعبيره.

كما طالب رئيس المؤسسة المجتمع الدولي بتبني مبدأ عدم مكافأة كل من يحاول إبتزاز المؤسسة و إقصائه من العملية السياسية بالإضافة الى إدراجهم على قوائم العقوبات الدولية و ملاحقتهم جنائياً.

وجدد الجانبان دعوتهما إلى المزيد من الشفافية تجاه الميزانيات ونفقات المؤسسة الوطنية للنفط الفعلية وضمان توزيع الإيرادات النفطية بشكل عادل على جميع مناطق وأفراد الشعب الليبي.

هذا وحضر الإجتماع كبير  المستشارين الإقتصاديين بالبعثة الأممية لدى ليبيا ” روبرت واكر ”  والمساعد الخاص بالبعثة الاممية ” رافئيلا جويلون ” ، وفقاً لنص ذات البيان .

المرصد – متابعات