البنتاغون: روسيا ستفشل في الحفاظ على قدرتها العسكرية الحالية

الولايات المتحدة – أعلن رئيس اللجنة الموحدة لرؤساء الأركان الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد أن روسيا لن تمثل خطرا على بلاده، مثلما تمثله الصين، بسبب عجز موسكو في الحفاظ على قدرتها الدفاعية الحالية.

وقال دانفورد في خطاب ألقاه في جامعة ديوك (الجامعة الخاصة الواقعة في ولاية كارولينا الشمالية) وتم بثه على موقع البنتاغون: “عندما نتحدث عن الفترة ما بين عامي 2025 و2035، وهذا هو المعلم الذي نقيم اعتمادا عليه قدرتنا لتنفيذ وظائفنا، فسيكون بإمكاننا تحقيق المزيد من الإمكانيات مقارنة مع الصين وروسيا، التي هيهات أن تنجح في الحفاظ على قدرتها الحالية. ويجري هناك (في روسيا) حاليا انخفاض للمؤشرات الاقتصادية والديموغرافية. ولا أعتقد أن روسيا ستمثل الخطر الكبير بالنسبة لنا في الفترة ما بين عامي 2025 و2035 مثلما ستمثله الصين.

ويرى دانفورد أنه توجد لدى الصين المزيد من الإمكانيات لزيادة قدرتها العسكرية.

وأضاف: “ما قد عملته (الصين) من وجهة نظر زيادة قدرتها العسكرية خلال السنوات الماضية، أعتقد أنها ستواصل عمل ذلك. وأظن أنه يجب علينا أن ننظر إلى الصين وكأنها خطر يجب أن نركز عليه، في السنوات العشرين والثلاثين القادمة.

ووصف وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، في سبتمبر الماضي الأسلحة النووية الروسية بأنها الخطر الخارجي الرئيسي بالنسبة للولايات المتحدة.

وقبل ذلك نشر البنتاغون العقيدة النووية الأمريكية الجديدة التي جاء فيها أن واشنطن ستواصل الاستثمار في تصميم الصواريخ النووية المنخفضة الطاقة وتحديث عناصر ما يسمى بـ “الثالوث النووي” للولايات المتحدة (الذي يضم الصواريخ العابرة للقارات والغواصات الاستراتيجية والقاذفات).

 

المصدر: نوفوستي