ماكرون: أوروبا وأمنها ضحية لقرار ترامب

فرنسا – أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى سيعرض الأمن الأوروبي للخطر.

وقال ماكرون في حديثه لاذاعة “Europe 1″، اليوم الثلاثاء: “عندما أرى أن الرئيس ترامب أعلن منذ عدة أسابيع انسحابه من المعاهدة الهامة لنزع السلاح (معاهدة الحد من أسلحة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى)… فمَن الذي سيصبح ضحية رئيسية (لهذا القرار)؟.. أوروبا وأمنها”.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سابقا أن واشنطن ستنسحب من معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى. وقال إن بلاده ستزيد قدرتها النووية حتى “يعود الآخرون إلى وعيهم” مضيفا أن واشنطن ستكون جاهزة بعد ذلك لوقف هذه العملية وبدء عمية نزع سلاحها. وأوضح أيضا أن هذه الرسالة موجهة قبل كل شيء إلى الصين وروسيا.

 

المصدر: نوفوستي