أحزاب وتكتلات وحركات سياسية يستنكرون إقصائهم من حضور مؤتمر باليرمو بشأن ليبيا

ليبيا _ أعرب عدد من الأحزاب والتيارات والتكتلات والتجمعات والحركات السياسية الليبية في بيان مشترك اليوم الاربعاء عن إستنكارهم وإستغرابهم الشديد الإقصاء المتعمد لها من حضور المؤتمرات الدولية المعنية بإيجاد حل للأزمة الليبية.

الأحزاب والتيارات والتكتلات والتجمعات والحركات السياسية الليبية الموقعة على البيان الذي تلقت المرصد نسخة منه أشارت إلى أن آخر هذه المؤتمرات هو مؤتمر باليرمو الذي سيتم خلاله مناقشة الشأن السياسي الليبي ووضع خارطة طريق لإنهاء هذه المرحلة الانتقالية التي طال أمدها دون أي نجاح لتهيئة الأجواء لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية دائمة على أساس دستوري متين.

وأكدت هذه التنظيمات السياسية على أن الإقصاء هو في غير صالح العملية السياسية برمتها، معتبرةً أن أي اتفاق سياسي في ليبيا يجب أن يتم بموافقة كافة الأطراف سواء كانت سياسية أو عسكرية أو اجتماعية لضمان نجاحه وتنفيذه بسلاسة ويسر لإنقاذ الوطن من العبث وإهدار المال العام دون حسيب أو رقيب.

كما ناشدت جميع الأطراف الليبية الفاعلة الالتفاف حول صياغة مشروع وطني ينقذ جميعاً من غياهب المجهول ويعبٌر بهم من هذا النفق المظلم.

يشار إلى ان التنظيمات السياسية الموقعة على البيان هم كل من تحالف القوى الوطنية وحزب الجبهة الوطنية و تيار شباب الوسط وحزب الوطن وحزب التغيير وحراك نعم ليبيا والتكتل المدني الديمقراطي وحركة المستقبل والتجمع الاتحادي الليبي والتكتل الفيدرالي الوطني.