البعثة الأممية تتسلم التقرير الخاص بمشاورات الملتقى الوطني الليبي

ليبيا – تسلّم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة أمس الثلاثاء التقرير النهائي الخاص بالمرحلة التشاورية من مسار الملتقى الوطني الليبي.

التقرير قام بإعداده بحسب المكتب الاعلامي التابع للبعثه مركز الحوار الإنساني والذي يقدم نتائج المشاورات العامة التي جرت عبر جلسات شملت سائر أرجاء البلاد بدءاً من شهر أبريل ولغاية يوليو 2018.

وسوف تشكّل النتائج التي خرج بها التقرير الأساس الذي سيقوم عليه الملتقى الوطني المقبل.

وبشكل عام عُقدت 77 جلسة تشاورية سلمية عامة شملت جميع شرائح المجتمع الليبي في أكثر من 40  موقعاً في عموم أرجاء ليبيا فضلاً عن الاجتماعات التي عقدت مع المجموعات المغتربة المقيمة في الخارج.

كما شارك في هذه اللقاءات التشاورية بحسب البعثة أكثر من 7000  ليبي إما من خلال الحضور بشكل شخصي أو عبر المنصات الرقمية مثل موقع الملتقى الوطني على شبكة الإنترنت وصفحته على فيسبوك فيما تابع هذه العملية ملايين آخرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو وسائل الإعلام التقليدية.

ويبرز التقرير نقاط التوافق الرئيسية التي تم التوصل إليها خلال اللقاءات التشاورية ويبين وحدة الرأي بين الليبيين حول أمهات القضايا المتعلقة بحكومتهم وأمنهم ودفاعهم فضلاً عن الإتجاه الذي يريدونه  لبلادهم.

وأوضح الممثل الخاص غسان سلامة أن هذا التقرير يمثل تتويجاً لعملية جامعة وشفافة بحق كان لها الدور المحوري في صياغة رؤيته للوضع في ليبيا، وأضاف إن “المبادئ التي يحددها هذا التقرير يمكن أن تشكل لبنات أساسية لتسوية وطنية تسهم في إخراج ليبيا من أزمتها الحالية”.

ويعتزم الممثل الخاص للأمين العام عرض النتائج الأساسية للتقرير ضمن إحاطته التي سيقدمها إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم 8 نوفمبر 2018 وسوف تكون النسخة الكاملة من التقرير متاحة للإطلاع عليها عقب هذه الإحاطة.