الشرطة الفرنسية تتعامل مع بلاغ عن امرأة تهدد بتفجير قنبلة في مستشفى بمدينة دونكيرك

فرنسا – أخلت الشرطة الفرنسية اليوم الأربعاء قسم الطوارئ بمستشفى دونكيرك في شمال فرنسا، بعد أن زعمت امرأة وجود متفجرات في الموقع.

وقال مصدر في الشرطة إن: “هذا ليس حادثا يستوجب حالة التأهب، لكن الإجراءات الأمنية تهدف لقطع الشك باليقين، ونحن نتأهب خاصة بعد يوم من اكتشاف حزم مشبوهة”.

وفي ظروف لم تحدد بعد، زعمت امرأة حامل، أنه تم وضع متفجرات في غرفة الطوارئ. وقامت الشرطة باستجواب المرأة.

 

المصدر: 20 دقيقة