جهاز iPad Pro 2018 الجديد من آبل قوي بقدر الحاسوب المحمول MacBook Pro 2018

الولايات المتحدة – أعلنت شركة آبل مؤخرًا عن جهاز iPad Pro 2018 الجديد والذي يأتي مع نسخة معدلة من المعالج Apple A12 Bionic الذي تم إستخدامه في هواتف iPhone التي قامت شركة آبل بإصدارها هذا العام. وكما تعلمون على الأرجح، فالمعالج Apple A12X Bionic يضم ثمانية أنوية مما يجعله وفقًا لشركة آبل أسرع بنسبة 35% في أداء النواة الواحدة وأسرع بنسبة 90% في أداء النوى المتعددة مقارنة بجهاز iPad Pro الذي تم إصداره في العام الماضي.

المعالج Apple A12X Bionic يضم أيضًا معالج رسوميات خاص مطور من قبل شركة آبل يمتاز بسبعة أنوية ويقدم أداء مماثل لجهاز Xbox One. وفي الغالب، كل هذا يبدو وكأنه كلام تسويقي كثير، ولكن إستنادًا إلى نتائج الإختبارات على منصة Geekbench التي تم رصدها مؤخرًا، فيبدو أن شركة آبل لم تكن تتحدث عن فراغ بل كانت تقول الحقيقة. وقد كشفت إختبارات الأداء أنه يمكن من حيث الأداء مقارنة جهاز iPad Pro 2018 الجديد مع نسخة 15 إنش من MacBook Pro 2018.

على سبيل المثال، سجل MacBook Pro 2018 المزود بالمعالج السداسي النوى Intel Core i7 والذي يبلغ تردده 2.2GHz نحو 4928 نقطة في إختبار النواة الواحدة في حين سجل جهاز iPad Pro 2018 نحو 5025 نقطة في نفس الإختبار. ومع ذلك، في إختبار النوى المتعددة، لا يزال MacBook Pro 2018 هو المتفوق بتحقيقه لـ 21000 نقطة في الوقت الذي حقق فيه iPad Pro 2018 نحو 18106 نقطة.

على الرغم من أن هذا مثير للإعجاب، إلا أننا يجب أن نشير إلى أن إختبارات الأداء لا تروي بالضرورة القصة الكاملة، ولكن بالنظر إلى أننا سمعنا أن شركة آبل تخطط للتخلي عن معالجات Intel في حواسيب Mac المستقبلية والإعتماد بدلا من ذلك على المعالجات الخاصة بها، فهذه نتائج مشجعة بالتأكيد. في الواقع، كشف موقع AnandTech في الشهر الماضي أن المعالج Apple A12 Bionic في الهاتف iPhone XS إقترب من أداء الحواسيب المكتبية، مما يشير إلى أن المستقبل الذي سنرى فيه حواسيب MacBook المزودة بمعالجات Apple A Series ليس بعيدًا جدًا.