داخلية الوفاق: ما حصل في مستشفى الجلاء للولادة جرم جنائي ولا يعتبر تعدي على أماكن سيادية

ليبيا – قال الناطق باسم وزارة الداخلية في حكومة الوفاق محمد أبوعبدالله إن الوزارة شكلت لجنة الترتيبات الأمنية التي وضعت الخطة الأمنية المشتركة لتأمين طرابلس الكبرى علاوة على الإجراءات التي إتخذتها الوزارة في عملية تعديل الخطة الأمنية لتأمين المرافق والأهداف الحيوية والمؤسسات السيادية للدولة الليبية.

الناطق باسم داخلية الوفاق إعتبر خلال تصريح أذيع على قناة”ليبا الأحرار” امس الثلاثاء وتابعته صحيفة المرصد أن ما حصل داخل مستشفى الجلاء هو جرم جنائي، مشيراًَ إلى أنه في هذه المرحلة التي تمر بها ليبيا الجميع مسؤولين حتى المواطن عن ملف الترتيبات الأمنية.

وتابع قائلاً :”هناك مريضة في المستشفى اثناء العملية توفى أحد من أسرتها الذي قام بالجرم ضد الدكتور نتيجة إطلاق عيارات نارية، لا يعتبر تعدي على الأماكن السيادية في الدولة ونحن الآن لا نغطي عين الشمس بالغربال”.

وأكد على أن دور وزارة الداخلية في محاولة عدم تكرار الإعتداءات التي شهدتها طرابلس الفترة الماضية يتمثل بإتخاذ خطة أمنية مشتركة بين الجيش والشرطة ووحدات عسكرية مشاركة في تأمين طرابلس الكبرى وكافة الأجهزة الامنية التابعه لوزارة الداخلية المعنية، لافتاً غلى أن هذه الخطة بإشراف مديريات الأمن سواء طرابلس او مديريات الأمن على طوق العاصمة طرابلس.

كما نوّه إلى أن المواطن سيشهد خلال الأيام القادمة إجراءات متخذة على أرض الواقع و عملية تأمين لكافة مرافق الدولة مع العلم أن عملية تأمين المصارف تمت المباشرة بها بشكل فعلي من قبل مصلحة المنشآت والمرافق، مضيفاُ ان هناك رقم مخصص للمصلحة لتلقي كافة الملاحظات والشكاوى.