مؤسسة النفط تتفق مع قبائل اوباري على إدانة كل من يهدّد بإغلاق الحقول النفطية في المنطقة

ليبيا – اجتمع رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله خلال الايام القليلة الماضية مع وفد ضم كل من افاطمة الصويعي عضوة مجلس النواب عن المنطقة الجنوبية ونشطاء المجتمع المدني في منطقة أوباري وأعضاء المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق إضافة إلى عدد من الأشخاص الممثلين لحراك فزان.

النقاشات تمحورت بحسب الموقع الرسمي للمؤسسة حول ضرورة تعزيز الأمن في المنطقة وإدانة كل من يهدّد بإغلاق الحقول النفطية المتواجدة هناك.

واستهل الوفد الاجتماع بتقديم تعازيه الحارّة إلى رئيس مجلس الإدارة لمقتل اثنين من زملائه إثر الهجوم الإرهابي الغادر الذي استهدف مقر المؤسسة.

كما ناقش الحضور الأوضاع الأمنية والمعيشية الحالية في جنوب البلاد، مشددين على ضرورة بذل السلطات المحلية المزيد من الجهود لإحلال الأمن وتسهيل إيصال الوقود للمنطقة.

وتم التطرق إلى المشاريع التنموية بالمنطقة حيث أكد رئيس مجلس الإدارة على دعم المؤسسة الثابت للجنوب الليبي وذلك من خلال برامج التنمية المستدامة التي يتم تنفيذها في إطار حرص المؤسسة على دعم وتنمية المناطق المحلية.

صنع الله قام بشرح مفصل عن المشاريع التي قامت بها المؤسسة في مناطق الجنوب والمشاريع تحت الإنجاز والمشاريع المستقبلية، مؤكداً على أن السبيل الوحيد للمضي قدماً يكون من خلال تطبيق سيادة القانون.

وأشار إلى أن تنفيذ المشاريع يتم بالتنسيق مع المجالس البلدية وفقا لأولوياتهم المحلية وحسب الميزانيات المتاحة، مشدداً على التزام المؤسسة الوطنية للنفط بالعمل مع كل من المجتمع الدولي والأمم المتحدة لملاحقة جميع الأفراد والجماعات التي تحاول ابتزاز قطاع النفط واستغلاله وضرورة اتخاذ العقوبات اللازمة ضدهم.