وزير النفط الإيراني: إيران تتوقع أياما صعبة لمستهلكي النفط في العالم

ايران – اكد وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، إن العقوبات الأمريكية المفروضة على صادرات الخام الإيرانية تعني أياما صعبة لمستهلكي النفط في العالم.

وأضاف بيجن زنغنه أن الإعفاءات التي منحتها واشنطن لثماني دول مستوردة لن تكفي لتلبية طلب السوق، بحسب ما نقله الموقع الإخباري لوزارة النفط الإيرانية (شانا).

كما قال موقع أنباء قطاع النفط الإيراني إن الوزير كتب إلى الأمانة العامة لمنظمة “أوبك” يطالب بحل لجنتين مكلفتين بمراقبة اتفاق الإنتاج بين أوبك والدول غير الأعضاء بقيادة روسيا.

ونسب الموقع الرسمي إلى الوزير بيجن زنغنه قوله إن “بعض أعضاء أوبك في هاتين اللجنتين انحازوا بوضوح إلى الولايات المتحدة في فرض عقوباتها الأحادية الجانب وغير الشرعية ضد إيران

وأكد قائلا “ينبغي وقف عملهما على الفور”.

وتشكلت لجنة المراقبة الوزارية المشتركة واللجنة الفنية المشتركة في إطار اتفاق بين “أوبك” ومنتجين آخرين في أواخر 2016 لخفض إمدادات النفط نحو 1.8 مليون برميل يوميا.

وتضع اللجنة الفنية المشتركة تقارير منتظمة عن سوق النفط تُستخدم كأساس لقرارات المجموعة.

وبعد اجتماعهم في يونيو، اتفقت أوبك والمنتجون غير الأعضاء على تعزيز الإنتاج عن طريق العودة بمستوى الالتزام بتخفيضات المعروض التي دخلت حيز التنفيذ في يناير 2017 إلى 100 بالمئة وذلك بعد مستويات إنتاج دون المستهدف لشهور من جانب بعض الدول الأعضاء مثل فنزويلا وأنغولا.

وقالت السعودية إن الخطوة تعني زيادة الإنتاج نحو 1 مليون برميل يوميا.

من المهم الإشارة إلى أن لجنة المراقبة الوزارية المشتركة ستعقد اجتماعا في أبوظبي يوم 11 نوفمبر.

 

المصدر: رويترز