iPhone المتوافق مع شبكات الجيل الخامس 5G قد لا يصل حتى العام 2020

الولايات المتحدة – من المتوقع أن يتم البدء بإطلاق شبكات الجيل الخامس 5G بحلول نهاية هذا العام، وبسبب ذلك تحاول العديد من الشركات الدفع بهذه التكنولوجيا على أمل أن تكون ضمن أولى الشركات التي تطلق هاتفًا ذكيًا يدعم هذه التكنولوجيا إن لم تكن الأولى. وقد أعربت شركة OnePlus عن مثل هذه الطموحات، مع شركات أخرى مثل Huawei التي عبرت أيضًا عن خطط مماثلة لإطلاق هاتف ذكي متوافق مع شبكات الجيل الخامس 5G في العام 2019.

ولكن عندما يتعلق الأمر بشركة آبل، فيبدو أنها لن تدعم شبكات الجيل الخامس 5G في هواتف iPhone القادمة في العام المقبل لأنه صدر تقرير جديد من موقع Fast Company يقول بأن أول هاتف iPhone متوافق مع شبكات الجيل الخامس 5G لن يصل حتى العام 2020 بحيث تعتزم الشركة إستخدام المودم Intel 5G 8161 في هواتفها الذكية مع العلم بأن شركة Intel تهدف لتصنيع هذا المودم بإستخدام تكنولوجيا 10 نانومتر، على الأقل وفقا للتقرير.

يقال أنه في حالة إذا نجحت شركة Intel في إنتاج هذا المودم بإستخدام تكنولوجيا 10 نانومتر، فهي ستكون على الأرجح المورد الوحيد لمودمات 5G لشركة آبل. ومن المتوقع أيضًا أن تساهم تكنولوجيا التصنيع هذه في زيادة كثافة الترانزستورات مما سيؤدي إلى تحسين سرعة المودم وكفاءته، وهي مشكلة يواجهها المودم Intel 8060 الذي يبدو أنه يواجه مشكلات في تبديد الحرارة مما يمكن أن يؤثر على عمر البطارية.

ويضيف التقرير أنه إذا فشلت شركة Intel في تصنيع رقاقة المودم 5G بنجاح، فمن المحتمل أن تنتقل شركة آبل للإعتماد على شركة MediaTek، ولكن يبدو أن هذه مجرد خطة إحتياطية حيث يعتقد أن لدى آبل و Intel الوقت الكافي لحل جميع المشاكل.

ينظر إلى شركة آبل على أنها ” بطيئة ” من حيث تبني التكنولوجيات الجديدة، مثل شبكات الجيل الرابع 4G LTE التي إستغرقت شركة آبل بعض الوقت قبل أن تقوم بدعمها في iPhone، لذلك ليس من المستغرب أن تتبنى الشركة منهجًا حذرًا مماثلاً مع شبكات الجيل الخامس 5G.