بالصور | الحرس البلدي يواصل " كشف المستور " عن ما يتعرض له سكان العاصمة من تلوث غذائي

ليبيا – قام أعضاء جهاز الحرس البلدي بحي الأندلس بقفل خط الأنتاج في مصنع المكرونة “الجودة” في منطقة قرجي وذلك لإكتشافه كميات معبئة ومكيسة منها دون وضع تاريخ إنتاج وإنتهاء صلاحيتها على هذه الأكياس، مما استلزم توقيف مشرف الخط ، وتحويله لعرضه على النيابة ، طبقاً لأحكام المادة 53 غير المطابقة للمواصفات.

أما اعضاء مركز الحرس البلدي عين زارة فقد أقفلوا رفقة الإصحاح البيئي بالبلدية وبحماية البحث الجنائي عدد 15 قصاب بالشمع الأحمر ضبط داخلهم كميات كبيرة من الكبد والاحشاء الفاسدة والمحظورة وكميات من اللحوم المتعفنة وغير الصالحة للاستهلاك البشري كما تم ضبط كميات من الفراولة الغير مطابقة للمواصفات بدون تاريخ إنتاج وانتهاء ولا بلد المنشأ مخزنة مع تلك اللحوم.

وشرقاً إلى تاجوراء قام مركز الحرس البلدي هناك بالتعاون مع مركز الحرس الأوسط ووحدة مراقبة الاغدية والأدوية بفرع جهاز الحرس البلدي والامن المركزي بجولة تفتيشية داخل المنطقة ومن خلالها تم قفل شركة لحوم بالشمع الأحمر ضبط داخلها 134 كيلو و400 جرام لحوم متعفنة وغير صالحة للاستهلاك البشري فيما تم إيقاف صاحبها على الفور وإحالته إلى التحقيق والنيابة .

كما قام بقفل سلخانة دواجن بالشمع الاحمر ضبط داخلها كميات من الدجاج المتعفن إضافة لقفل عدد “2”محال مواد غذائية ضبط داخلهم مواد منتهية الصلاحية وانذار مخبز بالقفل خلال 24 ساعة لعدم وجود شهائد صحية لبعض العمال .

وإلى أبوسليم قام مركز الحرس البلدي هناك بجولة داخل المنطقة ومن خلالها أقفل مطعم بالشمع الأحمر وجد به مواد منتهية الصلاحية كما أقفل عدد من صالونات الحلاقة لعدم وجود شهادات صحية ولعدم الاهتمام بالنظافة العامة ولعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية .

وأكد الحرس البلدي أبوسليم قفل عدد من محال الأنشطة التجارية الأخرى ومنها صيدليات ومخالفة البعض الآخر  كما تم إزالة كافة عشوائيات بيع الخضروات والفواكه من على كامل طريق “الهضبة طول” ومخالفة أصحابها ، فى ظل إستمرار هذه الحملة المستمرة منذ أسابيع من قبل الجهاز وقد تمكن خلالها من قفل عشرات المطاعم والمخابز ومعامل مأكولات الأفراح . 

المرصد – متابعات