راموس يتبرأ من دم هافيل وإبعاد كونتي

اسبانيا – اكد سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد الإسباني، إنه لم يتحدث أبدًا عن أنطونيو كونتي، مدرب تشيلسي السابق، كما أشار إلى أنه لم يتعمد يومًا إيذاء أي زميل في عالم كرة القدم.

وقال في تصريحات نقلتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية: “لم أحاول إيذاء أي زميل، لم تكن لدي أي نية لإصابة ميلان هافيل لاعب فيكتوريا بلزن، كانت اللعبة سريعة وما حدث مجرد مصادفة، لقد أرسلت لهافيل رسالة، وآمل أن يتعافى في أقرب وقت ممكن لأن موضوع الأنف دائمًا ما يكون حساسا”.

وتسبب راموس، في إصابة قوية لميلان هافيل، في الأنف، وسالت دماء اللاعب، ليواجه راموس انتقادات عنيفة بشأن تلك اللعبة.

وعن الانتقادات التي تعرض لها مؤخرًا بسبب الأداء الذي يقدمه مع الميرنجي قال: “صحيح أن هذه الأشياء لديها المزيد من الانعكاسات، لكن هذا ما جعلني أصبح قائدًا في ريال مدريد والمنتخب الوطني، هذه الانتقادات هي ما جعلتني ما أنا عليه الآن”.

وأضاف: “أعرف تداعيات أفعالي، في النهاية تكون الأمور سيئة فقد كسرت أنفي 3 مرات سابقًا، لقد تم ركلي ولكن لم يأتِ إلي أحد قط”.

وعن مساهمته في فشل مفاوضات النادي مع كونتي، قال: “لم أتحدث عنه على الإطلاق، وقد تحسنت مع مدربين يفرضون النظام مثل مورينيو وكابيلو، وما قلته هو أن المدرب يجب أن يكسب الاحترام”.

وكان راموس قد صرح عقب الكلاسيكو عن ترشيح كونتي لتدريب الفريق الملكي بأن “الاحترام يُكتسب ولا يتم فرضه”، وهو ما اعتبره الكثيرون رسالة تحذير من قائد ريال مدريد للمدرب الإيطالي.

المصدر : كووورة

Related Posts