بالفيديو |السراج والكبير يجريان مباحثات مع أردوغان فى إسطنبول

ليبيا – فى زيارة لم يُعلن عنها مسبقاً ، إستقبل الرئيس التركي رجب طيب أوردغان مساء اليوم الجمعة، رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، الذي وصل إسطنبول في زيارة عمل قصيرة رفقة وزير خارجيته محمد الطاهر سيالة، ومحافظ ليبيا المركزي الصديق الكبير ومستشاره السياسي طاهر السني، ووكيل وزارة الصحة محمد هيثم عيسى وسفير ليبيا لدى تركيا  عبد الرزاق مختار وعدد من كبار مسؤولي الدولة التركية.

ووفقاً لبيان من مكتبه الإعلامي ، أكد السراج  في بداية اللقاء على العلاقات التاريخية التي تجمع ليبيا وتركيا، وعلى أهمية الدور التركي وتأثيره إقليميا وإستراتيجيا، معبراً عن تقديره لدعم تركيا للمسار الديمقراطي في ليبيا من جانبه جدد الرئيس التركي دعم بلاده للمجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني مشيدا بما يبذله السراج من جهود لتحقيق الأمن والاستقرار.


وخلال حديثه عن مستجدات الوضع السياسي اشار السراج إلى مؤتمر باليرمو الذي دعت ايطاليا إلى انعقاده في اطار الجهود الدولية لمساعدة ليبيا على ايجاد حلا للازمة السياسية الراهنة مقدماً ” لمحة على جهوده وحكومة الوفاق الوطني لتحقيق الاستقرار والايفاء بمتطلباته والتي شملت اطلاق برنامج للاصلاح الاقتصادي وبرنامج آخر لاصلاح المنظومة الامنية عبر ترتيبات يجري تنفيذها على مراحل تبدأ بالعاصمة وتمتد لتشمل مدن اخرى، كما أشاد بدور بعثة الامم المتحدة الحيوي والايجابي الداعم لهذه الخطوات “. 


وأكد السراج على تطلع الليبيين لبناء دولة مدنية ديمقراطية، عبر المصالحة الوطنية وتوحيد المؤسسات السيادية، واجراء انتخابات رئاسية وتشريعية ليختار الشعب وفق ارادته الحرة من يقود البلاد كما بحث الاجتماع سبل تنمية وتطوير العلاقات الثنائية، وتطرقت المحادثات بشكل خاص إلى التعاون الاقتصادي بين البلدين وآليات تطوير هذا التعاون، وتناول اللقاء ملف الشركات التركية واجراءات عودتها لاستئناف اعمالها في ليبيا .

وأكد السراج الرئيس على أهمية عودة تلك الشركات للمساعدة في تنشيط الاقتصاد وإعادة الاعمار في ليبيا فيما جدد اوردغان تأكيده على استعداد تركيا للمساهمة في مجالات الإستثمار والتنمية وبرامج اعادة الاعمار في ليبيا وتقديم ما يطلب منها في هذا الجانب.

وحضر السراج وأردوغان اثر الاجتماع مراسم التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارتي الصحة في البلدين بشأن التعاون بينهما ودعم القطاع الصحي وتوفير العلاج المناسب للمرضى وآلية سداد الديون المستحقة خلال السنوات الماضية ، وفقاً لنص ذات البيان .