مالية غزة تبدأ صرف رواتب الموظفين من المنحة القطرية

غزة – توافد موظفو القطاع الحكومي في قطاع غزة إلى مراكز البريد للحصول على رواتبهم التي أصبح ممكن استلامها بفضل المنحة القطرية التي أدخلت عبر إسرائيل إلى قطاع غزة ووفق آلية تمتد لستة أشهر.

وقد أعلنت وزارة المالية في وقت سابق بأن الرواتب ستصرف أولا للموظفين المستفيدين من المنحة ولم يستلموا دفعة راتب يوليو، بحيث سيتم الصرف لهم بما يعادل 100% من الراتب ، على أن يتم الصرف لهم بواقع 50% في الأشهر الخمسة التالية.

وأضافت الوزارة أن الموظفين المستفيدين من المنحة وصرفوا دفعة راتب يوليو، سيتم استكمال صرف الراتب لهم بواقع 40% على أن يتم صرف الأشهر الخمسة التالية بما يوازي 50 % من الراتب.

وأشارت إلى أن فئة الموظفين من غير المستفيدين من المنحة سيتم الصرف لهم بواقع 60% على مدار الستة شهور من الإيراد المحلي.

وهكذا، شرعت وزارة المالية في القطاع بصرف رواتب لنحو أربعين الف موظف عينتهم حركة حماس منذ عام 2007، حيث ستفتح أبواب البريد اليوم الجمعة والسبت بشكل استثنائي لصرف المنحة القطرية لنحو 27 الف موظف من الشق المدني من الموظفين، فيما سيتم صرف الرواتب للبقية من الإيرادات المحلية.

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أكد في نهاية شهر أكتوبر إسرائيل “لم ولن تقبل” في أي مرحلة أن تهددها حركة حماس.

وجاءت تصريحات نتنياهو ردا على ما قيل إنه رسالة نقلت من حماس إلى إسرائيل عبر مصر، طالبت خلالها بتحويل 15 مليون دولار شهريا لقطاع غزة، من أموال المنحة القطرية.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن حماس شددت على أن المنحة القطرية يجب أن تصل غزة قس وقت قريب، وأضافت أن “حماس حذرت من تصعيد التظاهرات والأنشطة العسكرية على حدود غزة، إذا لم تلب إسرائيل مطلبها”.

 

المصدر: وكالات