أبو الغيط يدين هجمات مقديشو ويدعو إلى دعم استقرار الصومال

القاهرة – دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، السبت، المجتمع الدولي إلى “مضاعفة جهده في مساعدة الصومال وبناء مؤسساته وترسيخ استقراره”، مدينا الهجوم الإرهابي الذي وقع الجمعة بالعاصمة مقديشو.

وقال أبو الغيط عبر بيان اليوم، إنه يدين هجوم مقديشو، معربا عن خالص التعازي للحكومة الصومالية ولأسر الضحايا الأبرياء، ومتمنيا الشفاء العاجل للجرحى.

ودعا أبو الغيط “المجتمع الدولي إلى مضاعفة الجهد الرامي لمساعدة الصومال في بناء مؤسساته وترسيخ استقراره”.

وأكد أن “الجامعة العربية تدعم بكل قوة الجهود المتواصلة التي تقوم بها المؤسسات الأمنية الصومالية من أجل استعادة الأمن والاستقرار في البلاد”.

كما جدد “ثقة الجامعة العربية في قدرة الدولة الصومالية على مواجهة التحديات التي تجابهها، والانتصار على الإرهاب والتطرف على الرغم من الظروف شديدة الصعوبة”.

وأمس أدانت تركيا، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ومنظمة التعاون الإسلامي هجوم مقديشو.

وفي وقت سابق أمس الجمعة، أعلنت السلطات الصومالية مقتل 23 شخصا بينهم 9 من مسلحي حركة “الشباب”، وإصابة نحو 40 آخرين، في 3 تفجيرات استهدفت فندقا بمقديشو.

وأعلنت حركة “الشباب” الصومالية عبر موقع محسوب عليها، مسؤوليتها عن استهداف الفندق.