طيران التحالف الدولي يقتل 26 مدنيا في هجين السورية

سوريا – أفادت عدة مصادر بأن طيران التحالف الدولي قتل 26 شخصا جلهم من الأطفال بغارات على منطقة هجين شرق مدينة دير الزور في سورية.

وذكرت مصادر أهلية لوكالة “سانا” السورية أن طيران التحالف الدولي كثف خلال الساعات القليلة الماضية من غاراته على بلدة هجين، حيث استهدف منازل المواطنين بعشرات الغارات ما تسبب بمقتل 26 مدنيا على الأقل، وإصابة العشرات بجروح ووقوع دمار كبير في المنازل.

وأشارت المصادر إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب الغارات المتواصلة وصعوبة انتشال الجرحى من تحت الأنقاض إضافة إلى الحالات الحرجة للعديد منهم.

وأضافت مصادر “سانا” أن التحالف يتعمد قصف منازل المدنيين في البلدة تحت ذريعة استهداف إرهابيي “داعش”، مؤكدة أن هجوم التحالف المستمر تسبب بتشريد وتهجير مئات المدنيين الذين أصبحوا بلا مأوى نتيجة تدمير منازلهم.

من جهته أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 26 شخصا في القصف على هجين الواقعة في الجيب الأخير لمسلحي “داعش” شرقي الفرات، موضحا أنهم من عوائل عناصر تنظيم “داعش”، وغالبيتهم من الجنسية العراقية، بينهم 14 طفلا و9 نساء.

وقتل 7 أشخاص آخرون هم 3 أطفال و4 نساء وهم أيضا من عوائل عناصر “داعش” من جنسيات عراقية، وفق المرصد، خلال جولة سابقة من قصف التحالف الذي طال بلدة الشعفة، في منطقة هجين.

 

المصدر: وكالات