الجامعة العربية: نساند أي جهد يرمي إلى التوصل لتسوية سياسية شاملة للأزمة الليبية

ليبيا – أكد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط على مساندته لأي جهد يرمي إلى التوصل إلى تسوية سياسية شاملة وتوافقية للأزمة الليبية وإنهاء حالة الانقسام والمرحلة الانتقالية، التي تمر بها البلاد.

أبو الغيط قال خلال كلمته أمام المؤتمر الدولي حول ليبيا والتي ألقاها نيابة عنه الأمين العام المساعد السفير خليل الذوادي إن الجامعة منذ مشاركتها في الاجتماعات التمهيدية التي عقدت أمس تؤكد دعمها بتقديم كل العون للأفكار المطروحة وللدور المركزي الذي يقوم به المبعوث الأممي غسان سلامة في سبيل إنجاح هذا المؤتمر والخروج بتوافقات ليبية — ليبية خالصة، يدعمها المجتمع الدولي على المسارات الثلاثة، الاقتصادية والأمنية والسياسية.

أبو الغيط رحب وفقاً لوكالة”سبوتنيك” الروسية بمشاركة القيادات الليبية واثقاً بأنهم جميعاً سيتوافقون على خارطة الاستحقاقات السياسية والدستورية والانتخابية التي يتطلع إليها الشعب الليبي، مؤكداً على التزام الجامعة الأصيل بمرافقة الأطراف الليبية في هذا المسار حتى نهايته.

وأضاف قائلاً:” لقد كشفت الاشتباكات المسلحة التي تجددت في العاصمة ومن قبلها الهجمات المسلحة التي تعرضت لها منطقة الهلال النفطي عن التهديد الذي تظل تمثله الجماعات والميليشيات المسلحة على سلامة الدولة والكيان الوطني الليبي وفي الوقت الذي نجدد فيه ترحيبنا بالدور الذي قامت به البعثة الأممية في سبيل التوصل إلي اتفاق وقف إطلاق النار في طرابلس إلا أننا نؤكد على ضرورة التوصل لحل دائم وجذري لمشكلة هذه الميليشيات وتحييد قدرتها على تخريب أي مسار سياسي أو عملية انتخابية يتوافق الليبيون عليها”.

كما دعا إلى مواصلة الضغط الأممي والدولي في اتجاه إنفاذ الترتيبات الأمنية التي تم التوصل إليها في طرابلس وضواحيها عبر تعزيز دور آلية المراقبة وإعادة انتشار التشكيلات المسلحة وتخزين أسلحتها الثقيلة وأيه خطوات أخرى تزيل قدرتها دون رجعة على تهديد السلم والأمن في العاصمة والتغول في مؤسسات الدولة.

وشدد على أنه لا يمكن لأي مسار سياسي أن ينجح بمعزل عن توحيد المؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية للدولة الليبية، مجدداً دعم الجامعة العربية للمسار الهام الذي ترعاه الحكومة المصرية في القاهرة وللجهد الذي تشرف عليه البعثة الأممية في سياق لجنة الترتيبات الأمنية في طرابلس ولآليات التنسيق الحدودية القائمة في الجنوب بين ليبيا والسودان وتشاد والنيجر