الصغير : كان على سلامة إنتقاء مفرداته عندما تحدث عن مجلس النواب

ليبيا – أكد عضو مجلس النواب الهادي الصغير بأن مجلس النواب قام بدوره فيما يتعلق بسن القوانين والتشريعات المطلوبة منه ، وليس كما جاء في إحاطة المبعوث الأممي غسان سلامة لمجلس الامن يوم 8 نوفمبر الجاري والتي أشار فيها لإخفاق النواب في أداء مهامهم .

الصغير أضاف خلال مداخلة هاتفية على قناة ليبيا الأحرار بأن على سلامة تقديم الشكر لمجلس النواب منذ أول يوم لإنعقاده فى أغسطس 2014 وقد وجد أمامه صراع سياسي مع خصوم أرادوا الاستحواد على السلطة ، في حين كان المجلس هو الجسم التشريعي المنتخب والشرعي والمعترف به محلياً و دولياً وقد حافظ على هيبة الدولة رغم قبوله الدخول مع الأطراف الأخرى فى حوار .

وأضاف : ” كان على سلامة إنتقاء مفرداته وأن يستخدم غيرها فاللغة العربية غنية وأن يسأل نفسه ، ماذا أنجز في هذه المهمة التي كُلف بها ، عقد جلستين في تونس ، وماذا فعل بقية السنة ، لم يلتقي بأي من أعضاء مجلسي النواب والدولة لتقريب وجهات النظر ، وهذا دوره الفعلي ، وليس تقييم عملنا ، وكان على المجتمع الدولي إذا وجد خلل في هذه الأجسام أن يضغط في إتجاه توجيهها للطريق الصحيح حتى نخرج من هذا المأزق “.

ونفى الصغير أن تكون لدى مجلس النواب قوانين أو تشريعات معطلة ، مشيراً الى أن آخر قانون هو الاستفتاء على الدستور وقد تم إنجازه وقال : ” ربما هناك تعديلات بسيطة عليه بناءً على ما طلبه رئيس المفوضية العليا للانتخابات  , و سيكون في أدراج هذه المفوضية خلال الأسابيع القادمة “.

وتابع :”نحن لا نقف ضد الانتخابات و الكل يدعوا لها ،  نحن نحتاج لحكومة وحدة وطنية للإشراف على هذا الانتخابات ، الأن هناك توافق ما بين مجلس الدولة و النواب و لكن يبدوا أن سلامة لا يروق له هذا التقارب أو أنه لديه وجهة نظر أخرى تختلف عن المجلسين ، لا أعلم  ما الذي  يبحث عنه سلامة”.

وختم الصغير مداخلته بالقول :”أنا أبارك مؤتمري باليرمو وباريس و أي مؤتمر دولي يساعد ليبيا للخروج من هذا المأزق الذي نحن فيه ،  نحن على أتم الاستعداد للتعاون مع هذه المؤتمرات و الندوات التي تهدف للوصول لحل سلمي في ليبيا”.

المرصد – متابعات