اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تعرب عن قلقها من تطورات جنوب طرابلس

ليبيا – أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، عن قلقها البالغ إزاء التحركات العسكرية وتجدد الاشتباكات المسلحة بمطار طرابلس والمنطقة المحيطة به في بلدية قصر بن غشير جنوب العاصمة طرابلس مساء اليوم .

وفي بيان تلقت المرصد نسخة منه ، إعتبرت اللجنة ” إن هذا التحرك بادرة تنذر بتصعيد جديد لأعمال العنف والاشتباكات المسلحة ، والتي تشكل تهديد وخطر كبيرين علي أمن وسلامة وحياة المدنيين وأمنهم وممتلكاتهم في طرابلس ، إضافة لآثارها السلبية على جهود ومساعي تحقيق المصالحة الوطنية والاجتماعية ”  .

و طالبت اللجنة جميع الأطراف والكيانات المسلحة بالوقف الفوري لأي تصعيد مسلح وتجنب مزيداً من العنف والاقتتال ، وذلك التزامآ باتفاق وقف إطلاق النار والهدنة الذي تم التواصل له في اتفاق الزاوية بتاريخ 4 سبتمبر الماضي وإتفاق تثبيت وترسيخ وقف إطلاق النار والأعمال العدائية على المدنيين بطرابلس الذي تم التأكيد عليه في اجتماع الزاوية الثاني .

وأضاف البيان : ” تجدد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، دعوتها إلى لجنة العقوبات الدولية بمجلس الأمن الدولي بـتطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي رقم (2174) و رقم (2259) ، والذي ينص على ملاحقة كل من يخطط أو يوجه أو يرتكب أفعالاً تنتهك القانون الدولي أو حقوق الإنسان في ليبيا، وكذلك حظر السفر وتجميد أموال الأفراد والكيانات الذين يقومون بأعمال أو يدعمون أعمالا تهدد السلام أو الاستقرار أو الأمن أو تعرقل أو تقوض عملية الانتقال السياسي في البلاد ” .

وأكدت اللجنة فى ختام بيانها على ضرورة إنهاء حالة الإفلات من العقاب ، و ذلك من خلال تفعيل الآليات الدولية المعنية بملاحقة منتهكى حقوق الإنسان والقانون الدولى الإنساني في ليبيا ، وذلك على حد تعبيرها .

المرصد – متابعات