كرموس : مجلس النواب سيعود من باليرمو إلى طبرق ليجدد عدم إعترافه بنا ككل مرة

ليبيا – إعتبر عضو مجلس الدولة الإستشاري عادل كرموس بأن مشاركة مجلسهم فى مؤتمر باليرمو وأي مؤتمر يتم دعوته له تأتي في إطار حرصهم على المشاركة في أي لقاء يصل بالليبيين الى توافق وإتفاق سواء سياسي أو عسكري بما يخدم مصلحة الليبيين .

وأضاف كرموس عبر الهاتف في برنامج حوار المساء على قناة التناصح تابعته المرصد بأن مجلس الدولة له ثوابت ، كانت حاضرة في مؤتمر باريس وحضر بها فى باليرمو وتنص على أن الاتفاق السياسي ، أساس أي تعديل في الرئاسي وبأن الاستفتاء على الدستور وإنضواء المؤسسة العسكرية تحت السلطة مدنية  مؤكداً بأنهم في حال  أي تقارب مع مجلس النواب ، وأي جسم لن يتأخروا كمجلس دولة .

وتابع : برغم المخرجات الممتازة التي خرجوا بها من مؤتمر باريس، الا أن  الطرف الأخر لم يلتزم بالاتفاق وبمجرد عودته نسفه وأنكر إعترافه بالمجلس الرئاسي ومجلس الدولة وهذا سيتكرر حتى بعد باليرمو لأن نفس الطرف موجود وحين عودته لطبرق سينسف كل شيء وقد يخرج علينا عقيلة صالح بعدم إعترافه بنا برغم المباحثات الرسمية الأخيرة فيما يخص تقليص الرئاسي “.

وختم قائلاً : “سنبارك خطوة السراج بنقل محادثات القاهرة لتشرف عليها الأمم المتحدة أن تمت مع أن هذا المسار لا يعنينا ويختص به العسكريين ، العالم يعترف بالاتفاق السياسي  ولا إجراء دون الرجوع إليه ، وإن أي خروج عنه بالمؤتمر الجامع يعد نسفاً للاتفاق وللأجسام الموجودة ،ولو كتب للجامع أي وجود فسيكون دعماً للأتفاق “.